التلقيح شرط لدخول الإدارات بالسعودية.. استبعاد إغلاق جديد بأميركا وانخفاض إصابات ووفيات كورونا بالمغرب وبريطانيا

استبعد مستشار البيت الأبيض للأزمة الصحية تطبيق إجراءات إغلاق جديدة في الولايات المتحدة. وبينما بدأت السعودية منع غير الملقحين من فيروس كورنا من دخول الإدارات العامة والمؤسسات الخاصة، انخفضت الإصابات والوفيات ببريطانيا والمغرب.

وحتى الآن بلغت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم 197 مليونا و886 ألفا، توفي منهم 4 ملايين و380 ألفا، وفق إحصاءات نشرتها وكالة رويترز مساء الأحد.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن يوم السبت شهد 8830 وفاة إضافية و514 ألفا و389 إصابة جديدة في العالم.

ولا تزال الولايات المتحدة هي أكثر الدول تضررا من ناحية الوفيات (613 ألفا و157) والإصابات (34 مليونا و978 ألفا و461)، وفق أرقام جامعة جونز هوبكنز.

وقال مستشار البيت الأبيض للأزمة الصحية أنتوني فاوتشي الأحد إنه لا يعتقد أن الولايات المتحدة ستطبق تدابير إغلاق مجددا، حتى لو "تدهور الوضع" بسبب "تفشي الوباء لدى غير الملقحين".

اللقاح هو الحل

وشدد على أن "الحل هو تلقي اللقاح وفي هذه الحالة لن يحدث كل هذا"، مشيدا بفاعلية اللقاحات ضد كوفيد-19 التي "تجعل الإصابة غير خطيرة" وتحول "دون دخول المستشفى أو ربما الوفاة".

وقال "عندما يصاب الأشخاص غير المحصنين بالعدوى يساهمون في نشر الوباء مما يؤثر في نهاية المطاف على الجميع".

وأكد فرانسيس كولينز مدير المعاهد الوطنية للصحة أن "اللقاحات عالية الفعالية حتى ضد المتحورة دلتا".

وحتى الآن تلقى 60% من البالغين الأميركيين اللقاح، لكن ثمة فوارق كبيرة بين الشمال المحصن بشكل أفضل والجنوب الأكثر ترددًا.

وبعد الولايات المتحدة تأتي البرازيل في المرتبة الثانية بتسجيلها 556 ألفا و370 وفاة و19 مليونا و917 ألفا و855 إصابة، تليها الهند مع 424 ألفا و351 وفاة و31 مليونا و655 ألفا و824 إصابة، ثم المكسيك مع 240 ألفا 906 وفيات (مليونان و848 ألفا و252 إصابة) والبيرو مع 196 ألفا و353 وفاة (مليونان و111 ألفا و393 إصابة).

وفي بريطانيا، سجلت السلطات 24 ألفا و470 حالة إصابة جديدة الأحد، نزولا من 26 ألفا و144 حالة في اليوم السابق، وسجلت 65 حالة وفاة، في غضون 28 يوما من ثبوت الإصابة بالمرض، نزولا من 71 حالة.

وقالت الحكومة أيضا إن 46 مليونا و851 ألفا و145 شخصا تلقوا الجرعة الأولى من لقاح مضاد لكوفيد-19 وإن 38 مليونا و345 ألفا و841 شخصا تلقوا جرعتين.

وفي إيطاليا، سجلت وزارة الصحة 5 حالات وفاة جديدة مرتبطة بفيروس كورونا اليوم الأحد نزولا من 16 حالة في اليوم السابق، بينما انخفض العدد الإجمالي لحالات الإصابة اليومية الجديدة إلى 5321 حالة من 6513.

وسجلت إيطاليا 128 ألفا و68 حالة وفاة مرتبطة بكوفيد-19 منذ ظهور الوباء في البلاد في فبراير/شباط من العام الماضي، وهي ثاني أعلى حصيلة وفيات في أوروبا بعد بريطانيا والثامنة على مستوى العالم.

وحتى الحين، سجلت إيطاليا 4 ملايين و355 ألف حالة إصابة حتى اليوم.

عربيا، أعلنت وزارة الصحة المغربية الأحد تسجيل 6189 إصابة جديدة بفيروس كورونا نزولا من 7529 إصابة سجلت السبت.

وقد ارتفع إجمالي الإصابات في المملكة إلى 629 ألفا و717.

وأشارت بيانات الوزارة إلى تسجيل 48 وفاة جديدة نزولا من 53 أمس، ليصل الإجمالي إلى 9833 وفاة.

وحصل أكثر من 13 مليون شخص في المغرب على الجرعة الأولى من اللقاح حتى الآن، في حين حصل أكثر من 10 ملايين على الجرعة الثانية.

إجراءات صارمة

وفي السعودية، بدأت السلطات الأحد حظر دخول غير الملقحين ضد فيروس كورونا إلى الإدارات العامة والمؤسسات الخاصة.

وتشدد المملكة الخناق على المترددين في تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بالتزامن مع فتح أراضيها أمام السياح الملقحين بالكامل.

وكانت المملكة أعلنت في مايو/أيار أن التلقيح سيكون إلزاميا اعتبارا من أغسطس/آب لدخول الإدارات العامة والمؤسسات الخاصة، بما في ذلك المؤسسات التعليمية وأماكن الترفيه، فضلا عن النقل المشترك.

كما قررت أن الموظفين الملقحين في القطاعين الخاص والعام فقط يمكنهم العودة إلى مكان العمل.

واعتمدت السعودية تطبيقا إلكترونيا اسمه "توكلنا" يسجل عليه السكان جرعات اللقاح التي تلقوها، وبات التطبيق الأحد مفتاح دخول الأماكن العامة بالمملكة البالغ عدد سكانها نحو 35 مليون نسمة.

والأحد، أعلنت وزارة الموارد البشرية نظاما لتنظيم عمل الموظفين غير الملقحين، يتدرج من توظيفهم عن بعد إلى منحهم إجازات مدفوعة الأجر من رصيدهم السنوي وصولا للخصم من الرواتب.

ويتزامن بدء تطبيق القرار مع إعادة المملكة فتح أراضيها الأحد أمام السيّاح الملقّحين بالكامل، وذلك بعد قرابة 17 شهراً من تعليقها العمل بالتأشيرات السياحية بسبب جائحة كوفيد-19.

والشهر الماضي، اشترطت السعودية على جميع مواطنيها تلقّي جرعة ثانية من اللّقاحات المضادّة لفيروس كورونا للسماح لهم بالسفر إلى خارج المملكة.

وتنكب المملكة على العمل لتسريع حملة التطعيم على مستوى البلاد، في خضم سعيها لإحياء السياحة واستضافة الفعاليات الرياضية والترفيهية التي تشكل حجر الأساس لبرنامج "رؤية 2030" الهادف لتنويع الاقتصاد المرتهن للنفط.

وحتى الآن سجّلت السعودية أكثر من 525 ألف إصابة بفيروس كورونا من بينها 8237 وفاة.

وتم إعطاء أكثر من 26 مليون جرعة لقاح مضادّ لفيروس كورونا لسكان المملكة، بحسب بيانات نشرتها وزارة الصحة السبت.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة