بلدة بيتا تواصل انتفاضتها.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تهاجم موكب تشييع الشهيد شوكت عوض

شوكت عوض خامس شهيد تقدمه بلدة بيتا في الأسابيع الأخيرة (الأناضول)
شوكت عوض خامس شهيد تقدمه بلدة بيتا في الأسابيع الأخيرة (الأناضول)

هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، موكب تشييع الشهيد شوكت عوض في بلدة "بيتا أمر" شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المدمع، والمياه العادمة بكثافة صوب آلاف المواطنين الذين خرجوا لتشييع جثمان الشهيد.

وكان شوكت عوض ارتقى شهيدا أمس الخميس متأثرا بإصابته بالرصاص الحي في رأسه وبطنه على أيدي قوات الاحتلال.

واندلعت مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وجيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، في مواقع متفرقة شمالي الضفة الغربية.

وقال شهود عيان إن الجيش الإسرائيلي أطلق الرصاص الحي، والمعدني، وقنابل الغاز المدمع، تجاه مئات الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة، بالقرب من جبل صَبيح ببلدة بيتا جنوبي نابلس.

ورشق شبان فلسطينيون، قوات الاحتلال الإسرائيلي، بالحجارة، وأشعلوا النار في إطارات سيارات مطاطية.

وتشهد بيتا منذ عدة أشهر احتجاجات شبه يومية، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية على أراض فلسطينية خاصة تقع على جبل صَبيح.

ورغم إخلاء الجيش الإسرائيلي، للمستوطنين من البؤرة في الثاني من يوليو/تموز الجاري، فإن الفلسطينيين واصلوا احتجاجاتهم، رفضا لإبقائها تحت السيطرة العسكرية الإسرائيلية، ويطالبون بإعادة الأراضي إلى أصحابها.

وخلال الأسابيع الأخيرة، استشهد 5 فلسطينيين من بلدة بيتا، وأُصيب العشرات، غالبيتهم بالرصاص الحي في المواجهات مع قوات الاحتلال.

واندلعت مواجهات مماثلة، في بلدتي كفر قدّوم شرقي قلقيلية (شمال)، وبيت دَجَن، شرقي نابلس.

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

روى المصور الصحفي براء حسين للجزيرة مباشر من داخل بلدة بيتا الفلسطينية جنوب نابلس بالضفة الغربية حكايات مقاومة أهالي البلدة وتصديهم للاستيطان، مبيّنا أثر “الإرباك الليلي” في مواجهة جيش الاحتلال.

23/6/2021
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة