استشهاد طفل فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال جنوب الضفة

الطفل العلامي كان برفقة أبيه حين أطلق جنود الاحتلال النار عليه (مواقع التواصل الاجتماعي)
الطفل العلامي كان برفقة أبيه حين أطلق جنود الاحتلال النار عليه (مواقع التواصل الاجتماعي)

استشهد الطفل الفلسطيني محمد العلامي (12 عاما) متأثرا بجروح أصيب بها جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه في بلدة بيت أُمر قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن الشهيد العلامي أصيب برصاص الاحتلال في الصدر حيث وصفت جراحه بالحرجة، وتمكنت الطواقم الطبية بالمستشفى الأهلي في الخليل من إنعاش قلبه لكنه لم يصمد كثيرا.

كما أكدت مصادر محلية فلسطينية أن الشهيد العلامي أصيب عندما كان برفقة والده في مركبة مدنية تعرضت لإطلاق نار من جيش الاحتلال قرب المدخل الرئيسي لبلدة بيت أمر شمال الخليل، دون وجود أي مواجهات في المكان.

ومساء أمس، استشهد الفلسطيني شادي سليم (41 عاما) بعد أن أطلق الجيش الإسرائيلي النار عليه قرب بلدة بيتا في نابلس.

كما استشهد فتى فلسطيني يبلغ (17 عاما) يوم الجمعة الماضي متأثرا بإصابته بجروح حرجة خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في قرية النبي صالح في رام الله.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة