عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال

اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تتم تحت حماية قوات الاحتلال (الجزيرة-أرشيف)
اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى تتم تحت حماية قوات الاحتلال (الجزيرة-أرشيف)

جدد عشرات المستوطنين الإسرائيليين -اليوم الثلاثاء- اقتحام المسجد الأقصى في مدينة القدس، تحت حراسة قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس -في تصريح مقتضب- "إن 89 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم بحراسة الشرطة الإسرائيلية".

ويتوقع قيام المزيد من المستوطنين باقتحام المسجد، في فترة ما بعد صلاة الظهر.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

وبدأت إسرائيل بالسماح للاقتحامات عام 2003، رغم التنديد المتكرر من قبل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

اقتحامات لا تنتهي

وبوتيرة شبه يومية يقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الإسرائيلية.

والأحد الماضي، اقتحم مئات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى، بحماية قوات الاحتلال التي سبقتهم إلى اقتحام المكان فجرا ومنعت الفلسطينيين من الوجود في ساحات الحرم لتأمين تدنيس المستوطنين للحرم القدسي بمناسبة ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل".

وقدّرت الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة عدد اليهود المتشددين والمستوطنين الذين اقتحموا باحات المسجد الأقصى وقتها بأكثر من 800 شخص.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة -عند قبة الصخرة- للفلسطينيين الذين تعالت هتافاتهم "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، في حين حاصرت المصلى القبلي وأطلقت قنابل الغاز صوب المصلين، وأغلقت عناصر الاحتلال المسجد بالسلاسل الحديدية.

وحينها استنكرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية تدنيس المسجد الأقصى، فيما طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم لوقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على المسجد الأقصى المبارك.

كما أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أنها أبلغت الوسطاء -لم تحددهم- بخطورة الخطوة الاستفزازية للمستوطنين بالمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اقتحم مئات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي التي منعت الفلسطينيين من الوجود في ساحات الحرم، لتأمين احتفالات المستوطنين بما يسمونه “ذكرى خراب الهيكل”.

18/7/2021

تواصلت الانتقادات الفلسطينية والعربية والدولية لاقتحام مستوطنين للمسجد الأقصى بالقدس المحتلة تحت حماية قوات الاحتلال التي سبقت إلى المكان فجرا ومنعت الفلسطينيين من الوجود في ساحات الحرم.

18/7/2021

أعلنت إسرائيل أنها أبلغت الأردن والولايات المتحدة بعدم نيتها تغيير الوضع القائم بالمسجد الأقصى، وحذرت حركة حماس إسرائيل من تكرار اقتحام المستوطنين للمسجد، كما طالبت الأمم المتحدة بوقف الاستفزازات.

20/7/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة