بقرار من الرئيس قيس سعيد.. تمديد حالة الطوارئ في تونس 6 أشهر

الرئيس التونسي يملك صلاحية إصدار القرار بعد التشاور مع رئيسي الحكومة والبرلمان (الأناضول)
الرئيس التونسي يملك صلاحية إصدار القرار بعد التشاور مع رئيسي الحكومة والبرلمان (الأناضول)

قرر الرئيس التونسي قيس سعيد الجمعة تمديد حالة الطوارئ في البلاد 6 أشهر بداية من اليوم السبت، ويسري التمديد الجديد حتى يوم 19 يناير/كانون الثاني 2022، وفق ما ورد في عدد أمس الجمعة لمجلة الرائد الرسمي، الجريدة الرسمية في البلاد.

ويملك الرئيس التونسي صلاحية إصدار القرار بعد التشاور مع رئيسي الحكومة والبرلمان.

وفي 24 يونيو/حزيران الماضي، تم تمديد حالة الطوارئ شهرا واحدا إلى 23 يوليو/تموز الجاري.

وكان سعيّد مدد حالة الطوارئ 6 أشهر اعتبارا من 26 ديسمبر/كانون الأول 2020، إلى 23 يونيو/حزيران الماضي 2021.

وأواخر عام 2015، أعلنت تونس حالة الطوارئ أول مرة، إثر حادث إرهابي، ومنذ ذلك الحين يتم تمديدها لعدة مرات بفترات متباينة.

وشهدت تونس في مايو/أيار 2011 أعمالا إرهابية تصاعدت حدتها في 2013، وراح ضحيتها عشرات من عناصر الأمن والعسكريين والسياح الأجانب.

وتمنح حالة الطوارئ وزارة الداخلية صلاحيات استثنائية؛ تشمل منع الاجتماعات وحظر التجوال وتفتيش المحلات ليلا ونهارا، ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية وغيرها.

وهذه الصلاحيات تطبق من دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء، الأمر الذي يواجه بانتقادات دولية ومحلية متزايدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الرئيس التونسي في كلمة ألقاها خلال جولة في أحد مراكز التطعيم ضد كورونا تكليف المؤسسة العسكرية بإدارة الأزمة الوبائية، مما أثار تساؤلات حول خلفيات القرار، وسط تبادل الاتهامات بين رأسي السلطة.

23/7/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة