أفغانستان.. أميركا: طالبان تسيطر على نصف المقاطعات ونركز على منع خطر القاعدة

الجنرال ميلي: طالبان اكتسبت زخما إستراتيجيا في هجماتها في أنحاء أفغانستان (رويترز)
الجنرال ميلي: طالبان اكتسبت زخما إستراتيجيا في هجماتها في أنحاء أفغانستان (رويترز)

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي إن قرابة نصف المقاطعات الأفغانية أصبحت تحت سيطرة حركة طالبان، في حين صرح وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن بأن تركيز بلاده منصب على منع عودة خطر تنظيم القاعدة، وإمكانية تصدير الإرهاب من أفغانستان إلى أميركا.

وقال الجنرال ميلي في مؤتمر صحفي إن طالبان لم تسيطر بعد على أي من عواصم المقاطعات الـ 34 في أفغانستان، وأشار إلى أن سيناريو سيطرة الحركة على البلاد كاملة مطروح من ضمن سيناريوهات أخرى كثيرة.

وذكر المسؤول العسكري الأميركي أن أكثر من 200 مقاطعة من أصل 419 أصبحت خاضعة حاليا لسيطرة طالبان، وكان ميلي نفسه صرح آخر الشهر الماضي أن الحركة تسيطر على 81 مقاطعة، وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة إن طالبان اكتسبت "زخما إستراتيجيا" في هجماتها في أنحاء أفغانستان، إلا أن انتصارها غير مضمون إطلاقا.

وأرجع الجنرال ميلي الزخم الذي اكتسبته طالبان في الميدان إلى التوجه الذي تتخذه القوات الأفغانية، والتي قال إنها "تلملم حاليا صفوفها وتركز جهودها على التخلي عن المناطق غير المأهولة، لأن أولويتها هي حماية المناطق المأهولة والمدنيين".

وكثفت طالبان عملياتها العسكرية منذ بدء انسحاب القوات الأجنبية من البلاد في مايو/أيار الماضي، والمتوقع أن يكتمل في نهاية الشهر المقبل، وقد استطاعت الحركة السيطرة على مناطق واسعة ومعابر حدودية وطوقت مدنا.

طالبان والقاعدة

وفي سياق متصل، قال وزير الدفاع الأميركي إن على طالبان الوفاءَ بتعهداتها، بعدم توفير ملاذ آمن لتنظيم القاعدة في أفغانستان، إذا أرادت أن تحظى بالشرعية. وقال أوستن إن التركيز الآن ينصب على ضمان عدم إمكان تصدير الإرهاب من أفغانستان إلى الولايات المتحدة. وأضاف أن تقديراته تشير إلى أن القاعدة تحتاج إلى سنتين لتطوير القدرات لتهديد الولايات المتحدة.

وأضاف الوزير أوستن، في مؤتمر صحفي مشترك مع الجنرال ميلي، أن بلاده تقدم الكثير من الدعم للجيش والقيادة الأفغانيين، مشيرا إلى أنه تحدث سابقا عن إيجاد خطوط إمداد لمواصلة تقديم المساعدة الأمنية للجيش الأفغاني، من ضمنها خط إمداد من قطر دخل حيز العمل فعليا، وهو ما سيمكن من تنفيذ ضربات جوية.

من ناحية أخرى، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده لا تنظر في إمكانية نشر قوات في أفغانستان، أو توجيه ضربات ضد من وصفها بالجماعات الإرهابية في هذا البلد.

وفي تصريحات لوكالة "إنترفاكس" الروسية، أضاف لافروف أن بلاده لم تقترح على واشنطن استخدام القواعد الروسية في طاجيكستان وقرغيزستان، على خلفية تطورات الأوضاع في أفغانستان. لكنه أشار إلى استعداد روسيا لتبادل المعلومات التي توفرها قواعدها العسكرية مع كل من أميركا والصين وباكستان.

تطورات ميدانية

وأعلنت طالبان الإفراج عن 145 من معتقلي القوات الحكومية الأفغانية في 6 ولايات بمناسبة عيد الأضحى، وقالت إنها لن تقاتل في عطلة العيد إلا للدفاع عن النفس، لكنها لم تعلن عن وقف رسمي لإطلاق النار، على غرار ما جرى في أعياد إسلامية سابقة.

وذكر مستشفى "مرويس" في مدينة قندهار أمس الأربعاء أن 7 مدنيين قتلوا وأصيب 40 في الساعات الـ24 الماضية، معظمهم من النساء والأطفال، في قصف متبادل بقذائف الهاون بين القوات الحكومية وطالبان.

وفي ولاية ننغرهار شرقي البلاد، قال مسؤول أمني للجزيرة إن 6 مدنيين قتلوا في تفجير عبوة ناسفة في مديرية خوجياني، كما نقل مراسل الجزيرة عن مصدر بوزارة الدفاع الأفغانية قوله إن مسلحي طالبان هاجموا نقطة تفتيش تابعة للقوات الأفغانية في مديرية "غازي آباد"، بولاية كونر شرقي البلاد.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية روح الله أحمد زاي إن القوات الأفغانية وضعت خطة شاملة لاستعادة السيطرة على المعابر والطرق الرئيسية في البلاد، وأضاف زاي في تصريح للجزيرة أن الأيام القادمة ستشهد تغيرات في الواقع على الأرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الجيش الأفغاني إنه أعد خطة شاملة لاستعادة السيطرة على المعابر الحدودية، في حين دعا مسؤول السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل جيران أفغانستان للامتناع عن دعم الجماعات المسلحة.

21/7/2021

أكد الرئيس الأفغاني أشرف غني وجود إرادة لدى حكومته في إقامة سلام عادل ودائم، في حين أكدت حركة طالبان اليوم الأربعاء أنها لن تقاتل خلال عطلة عيد الأضحى إلا للدفاع عن النفس.

21/7/2021

ساد الهدوء مختلفَ جبهات القتال أول أيام عيد الأضحى، في حين قال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن الحركة قررت إطلاق سراح عشرات من قوات الحكومة في مختلف ولايات البلاد بمناسبة العيد.

20/7/2021

وصف المبعوث الروسي لأفغانستان سيطرة طالبان على مناطق شمالي أفغانستان بالعامل الإيجابي الذي يوفر أمن دول الجوار، في حين ساد الهدوء جبهات القتال بين القوات الأفغانية وطالبان بأول أيام عيد الأضحى.

21/7/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة