واشنطن بوست: رئيس العراق على قائمة أهداف برنامج التجسس الإسرائيلي

صالح من بين 3 رؤساء و10 رؤساء للوزراء وملك، وضعت هواتفهم على قائمة أهداف المراقبة المحتملة.

هاتف صالح كان على قائمة تضم 50 ألف رقم اختيرت من أجل احتمال استهداف أصحابها بالمراقبة (رويترز)
هاتف صالح كان على قائمة تضم 50 ألف رقم اختيرت من أجل احتمال استهداف أصحابها بالمراقبة (رويترز)

كشفت صحيفة أميركية عن أن هاتف الرئيس العراقي برهم صالح كان على قائمة تضم 50 ألف رقم اختيرت من أجل احتمال استهداف أصحابها بالمراقبة ببرنامج "بيغاسوس"(Pegasus) للتجسس.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" (Washington POST) أنه لم يتسنّ التحقق مما إذا كان برنامج بيغاسوس -الذي تنتجه شركة "إن إس أو" (NSO) الإسرائيلية- قد أصاب هاتف صالح، أو ما إذا كانت قد نُفّذت أصلا أي محاولة لذلك.

وكان صالح من بين 3 رؤساء و10 رؤساء للوزراء وملك، وضعت هواتفهم على قائمة أهداف المراقبة المحتملة. ولم يرد متحدث باسم الشركة الإسرائيلية على طلب للتعليق على تقرير الصحيفة.

جاءت هذه النتائج في إطار تحقيق دولي نشرت نتائجه الأحد الماضي وشاركت فيه واشنطن بوست و16 مؤسسة إعلامية أخرى من بينها صحف "لوموند" (Le Monde) الفرنسية، و"زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية، وغارديان (The Guardian) البريطانية، بالإضافة إلى قائمة حصلت عليها منظمتا "فوربيدن ستوريز" (Forbidden Stories) والعفو الدولية.

وكشف التحقيق عن أن برنامج "بيغاسوس" استخدم لاختراق هواتف صحفيين ومسؤولين وناشطين بأنحاء متفرقة من العالم. وتتضمن تلك القائمة -التي نشرتها صحف ووسائل إعلام عالمية- نحو 50 ألف رقم هاتف يعتقد أنها لأشخاص تعدّهم شركة "إن إس أو" الإسرائيلية للبرمجيات الاستخباراتية موضع اهتمام منذ عام 2016.

وتضم القائمة أرقام ما لا يقل عن 180 صحفيا و600 سياسي و85 ناشطا حقوقيا و65 رجل أعمال، وفق التحليل الذي أجرته المجموعة، وقد تأكد اختراق أو محاولة اختراق برنامج تجسس المجموعة الإسرائيلية 37 هاتفا.

وأُسّست الشركة الإسرائيلية في عام 2011 في شمال تل أبيب، ويتيح برنامجها التجسسي عند اختراقه الهاتف الوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى المكالمات.

المصدر : رويترز + واشنطن بوست

حول هذه القصة

ندّدت منظّمات أممية وحقوقية ووسائل إعلام والاتحاد الأوروبي وحكومات، الاثنين، بما كشفته تقارير بشأن عمليات تجسس على مستوى العالم استهدفت نشطاء وصحفيين عبر برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي.

19/7/2021

أظهر كتيب ورسائل بريد إلكتروني حصل عليها موقع “مذر بورد” محاولات شركة “ويست بريدج” الذراع الأميركية لشركة التجسس الإسرائيلية “إن إس أو” بيع أداة تجسس تسمى “فانتوم” للشرطة الأميركية.

16/5/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة