جميعهم نساء وأطفال.. النظام يقصف ريف إدلب مجددا ويقتل 7 أفراد من عائلة واحدة

صورة سابقة نشرها الدفاع المدني في أثناء إسعاف الضحايا في قصف استهدف مناطق مدنية جنوب إدلب (مواقع التواصل)

قال مراسل الجزيرة في سوريا إن 7 مدنيين من عائلة واحدة جميعهم نساء وأطفال قتلوا جراء قصف صاروخي لقوات النظام السوري استهدف منزلا في بلدة إحسم بريف إدلب، وأصيب آخرون بجروح مختلفة.

وأضاف المراسل أن القصف الصاروخي استهدف بلدات أخرى في الريف ذاته، وأسفر عن دمار في منازل المدنيين.

ويوم أمس السبت، قتل 6 مدنيين وأصيب 6 آخرون بينهم أفراد من الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في قصف لقوات النظام على مناطق سكنية بقرية سرجة في ريف إدلب.

وتعرضت فرق الدفاع المدني التي كانت تعمل على انتشال الضحايا وإسعاف الجرحى في المكان المستهدف لقصف مباشر بالمدفعية أدى إلى مقتل متطوع وإصابة اثنين آخرين.

يشار إلى أن محافظة إدلب وما حولها تشهد تصعيدا عسكريا متواصلا من قبل قوات النظام، رغم وقف إطلاق النار المتفق عليه بين روسيا وتركيا في المنطقة شمال غربي سوريا الموقع في الخامس من مارس/آذار 2020.

وفي مايو/أيار 2017 أعلنت تركيا وروسيا وإيران التوصل إلى اتفاق على إقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب، ضمن اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتلى وجرحى جراء قصف صاروخي من مواقع يسيطر عليها النظام السوري استهدف بلدة إبلين ومحيط بلدة الفوعة بريف إدلب. وقال مراسل الجزيرة إن القصف طال عدة بلدات بريف إدلب الجنوبي مما أسفر عن إصابات بين الأهالي.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة