كورونا.. العالم تحت تأثير موجة صاعدة وتونس تكسر حاجز 200 وفاة يوميا

تصاعدت حدّة اللهجة بين البيت الأبيض وفيسبوك بسبب التضليل المتعلّق باللقاحات.

رجل يحمل لافتة مكتوب عليها "لقاح" ليشير إلى مركز متنقل للتطعيم في لوس أنجلوس الأميركية (الأوروبية)

أعلنت تونس، الجمعة، تسجيل 205 وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال 24 ساعة، فضلا عن 6787 إصابة.

وأوضحت وزارة الصحة التونسية في بيان لها، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 533 ألفا و274، منها 17 ألفا و214 وفاة، و424 ألفا و786 حالة تعاف.

وتشهد تونس تزايدا ملحوظا في إصابات كورونا، والأسبوع الماضي، قالت وزارة الصحة إن البلاد تشهد موجة وبائية غير مسبوقة تتميز بانتشار واسع للسلالات المتحورة ألفا ودلتا في معظم الولايات، مع ارتفاع في معدل الإصابات والوفيات.

وانضمت دول أوروبية إلى جهود عربية لمساعدة تونس على مواجهة أسوأ أزمة وبائية وسط انتشار سريع لفيروس كورونا، وأرسلت الجمعة مساعدات طبية إلى الدولة الواقعة في شمال أفريقيا.

وبدأت إيطاليا وإسبانيا وسويسرا في شحن وإرسال مساعدات طبية لتونس، بينما قالت فرنسا إنها تعتزم إرسال حوالي مليون جرعة لقاح ومساعدات طبية.

دعوات للتطعيم

في سياق متصل، قال مسؤولون أميركيون الجمعة إن سلالة دلتا من كوفيد-19 التي تهيمن الآن على حالات الإصابة حول العالم تدفع إلى زيادة في حالات الوفيات بالمرض في أنحاء الولايات المتحدة، وهي تحدث بالكامل تقريبا لمن لم يتلقوا لقاح الوقاية من المرض.

وقالت مديرة المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها روشيل ويلينسكي إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة ارتفع بنسبة 70%، مقارنة مع الأسبوع الماضي.

وأضافت أن اللقاحات تحمي من الوفاة بسبب الفيروس ومن الإصابة بسلالاته الجديدة.

أشخاص يصطفون في طابور تحت المطر للحصول على لقاح كورونا في باريس (غيتي إيميجز)

من جهته، قال أنتوني فاوتشي كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأميركي، إن الأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح أكثر عرضة لسلالة دلتا. وأكد أن اللقاحات توفر حماية قوية ضد السلالات الجديدة.

بدوره، قال منسق فريق البيت الأبيض لمواجهة كورونا جيف زينت إن جميع وفيات وإصابات كورونا التي سجلت مؤخرا، هي لأشخاص لم يتلقوا اللقاح.

وأضاف أن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها وإدارة الغذاء والدواء قالت إن الأميركيين الذين حصلوا على لقاح كورنا بالكامل لا يحتاجون إلى جرعة إضافية.

بايدن وفيسبوك

وتعليقا على حملات التضليل التي تطال فعالية اللقاحات المضادة لفيروس كورونا على منصات التواصل الاجتماعي، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن مطلقي تلك الحملات يقتلون الناس وإن الجائحة هي فقط في صفوف أولئك الذين لم يتلقوا اللقاح.

بدورها رفضت فيسبوك انتقادات الرئيس الأميركي، وقالت في بيان لاذع إنّ "الوقائع تُظهر أنّ فيسبوك يساعد في إنقاذ الأرواح. نقطة، انتهى"، مشدّدة على أنّ "الاتّهامات غير المدعومة بحقائق لن تُشتّت تركيزنا".

وأشارت الشبكة إلى أن "أكثر من ملياري شخص شاهدوا عبر فيسبوك معلومات موثوقة حول كوفيد-19 واللقاحات، أي أكثر من أيّ مكان آخر على الإنترنت".

موجة صاعدة

وسجلت بعض الدول الأوروبية والعربية معدلات إصابات مرتفعة بالفيروس منذ أشهر، في وقت بدأ عدد منها تخفيف الإجراءات الاحترازية.

وأعلنت بريطانيا الجمعة تسجيل أعلى عدد إصابات جديدة في يوم واحد بكوفيد-19 في أكثر من 6 أشهر، قبل أيام من اعتزام الحكومة تخفيف القيود على الحانات والمطاعم والملاهي الليلية التي فرضتها لمكافحة الجائحة.

وأظهرت بيانات رسمية في بريطانيا تسجيل 51 ألفا و870 إصابة جديدة بكوفيد-19 مقابل 48 ألفا و553 حالة الخميس، بما يشكل أعلى حصيلة يومية منذ 15 يناير/كانون الثاني الماضي.

وسجلت البلاد الجمعة 49 وفاة جديدة بالمرض، انخفاضا من 63 وفاة سجلتها الخميس. وبلغ إجمالي الوفيات في بريطانيا حتى الآن بالمرض 128 ألفا و642 وفاة.

من جانبها، سجلت فرنسا مرة أخرى أكثر من 10 آلاف حالة إصابة بفيروس كورونا في اليوم، بعد أن تسبب الانتشار السريع للسلالة دلتا في قفزة في الإصابات الجديدة.

وسجلت وزارة الصحة الجمعة 10 آلاف و908 حالات إصابة جديدة، ليصل إجمالي عدد الحالات منذ ظهور المرض إلى أكثر من 5.84 ملايين.

وآخر مرة كانت فيها حصيلة الإصابات الجديدة اليومية أكثر من 10 آلاف في نهاية مايو/أيار الماضي.

وأعلنت الوزارة أيضا تسجيل 22 وفاة جديدة بكوفيد-19، ليصل الإجمالي إلى 111 ألفا و451.

بدورها أعلنت وزارة الصحة الإيطالية أن البلاد سجلت الجمعة 11 حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا مقابل 9 حالات في اليوم السابق، بينما ارتفعت حصيلة الإصابات اليومية الجديدة إلى 2898 من 2455.

ومنذ ظهور الوباء في فبراير/شباط من العام الماضي سجلت إيطاليا 127 ألفا و851 حالة وفاة مرتبطة بكوفيد-19، وهي ثاني أكبر حصيلة في أوروبا بعد بريطانيا والثامنة على مستوى العالم. وحتى الآن سجلت البلاد 4.28 ملايين حالة إصابة بالمرض.

من جهتها، سجلت الجزائر 1197 إصابة بفيروس كورونا، وهو أكبر عدد من الإصابات خلال يوم واحد منذ ظهور الوباء في مارس/آذار من العام الماضي، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الجمعة في نشرتها اليومية حول الوضع الوبائي في البلاد.

وأعلنت وزارة الصحة أن حصيلة الساعات 24 الأخيرة كانت 1197 حالة و588 حالة شفاء و15 وفاة.

وبلغ العدد الإجمالي للوفيات 3910 وعدد الإصابات أكثر من 151 ألفا، بينما بلغ عدد المصابين الذين تماثلوا للشفاء أكثر من 104 آلاف شخص.

تعهدات

وتعهد زعماء دول منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبيك)، ومن بينهم الرئيس الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ، الجمعة بالعمل على توسيع نطاق مشاركة وتصنيع لقاحات الوقاية من كوفيد-19 لمكافحة الجائحة.

وقال الزعماء، الذين يواجهون صعوبة في كبح بؤر تفش حول العالم لسلالة دلتا من الفيروس، إنهم سيشجعون النقل الطوعي لتقنيات إنتاج اللقاحات "بشروط متفق عليها ثنائيا" في إطار الاستعداد لأي أزمات صحية مستقبلية.

وأضاف الزعماء في بيان مشترك صدر بعد اجتماع افتراضي ترأسته نيوزيلندا "تستمر الجائحة في إحداث أثر مدمر على شعوب واقتصادات منطقتنا… لن نتخطى تلك الأزمة الصحية إلا بتسريع وتيرة الوصول العادل إلى لقاحات للوقاية من كوفيد-19 تكون آمنة وفعالة ومضمونة الجودة وفي المتناول".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت لوبس الفرنسية إنه مع تزايد رقعة انتشار متحور كورونا الشديد العدوى “دلتا” قامت دول عبر العالم بفرض إجبارية التلقيح على جميع سكانها في حين ارتأت أخرى إلزام فئة محددة فقط بتلقيه.

13/7/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة