قتلى وجرحى في قصف جديد للنظام السوري على ريف إدلب

عنصر من الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) يقف على أنقاض أحد المنازل المدمرة جراء قصف سابق بريف إدلب (الفرنسية- أرشيف)

قتل 6 مدنيين وأصيب 6 آخرون بينهم أفراد من الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في قصف قوات النظام السوري على مناطق سكنية بقرية سرجة في ريف إدلب.

وقال مراسل الجزيرة إن فرق الدفاع المدني التي كانت تعمل على انتشال الضحايا، استُهدفت مباشرة في قصف مدفعي آخر مما أدى لإصابة 3 متطوعين، أحدهم في حالة حرجة.

كما أوضح المراسل أن قوات النظام قصفت بالمدفعية عددا من بلدات وقرى ريف إدلب، مما خلف خسائر في الممتلكات.

بدورها، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر محلية أن الهجوم انطلق من مدينة معرة النعمان بالمحافظة نفسها، وقد أسفر -وفق المعلومات الأولية- عن مقتل 6 مدنيين، بينهم طفلان، وإصابة 6 آخرين بينهم 3 أفراد من الدفاع المدني.

وأشارت إلى أن المصابين نقلوا إلى المستشفيات القريبة من القرية المستهدفة التي تقع في منطقة جبل الزاوية.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب، ضمن اجتماعات أستانا المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام السوري وداعميه يهاجمون المنطقة بين الحين والآخر، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس/آذار 2020.

وتشهد محافظة إدلب ومحيطها تصعيدا عسكريا متواصلا من قوات النظام، رغم وقف إطلاق النار المتفق عليه بين روسيا وتركيا في المنطقة شمال غربي سوريا.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

تجدد قصف قوات النظام السوري على مناطق مدنية بريف إدلب وريف حماة متسببا في سقوط ضحايا، في حين حذرت منظمة الصحة العالمية من أن إغلاق معبر باب الهوى الحدودي بين تركيا وسوريا سيؤدي لكوارث إنسانية جديدة.

Published On 25/6/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة