على وقع اضطرابات أدت لسقوط قتلى.. الخرطوم ترسل قوات إلى ولايتي جنوب كردفان والبحر الأحمر

أحداث مدينة بورتسودان شرقي السودان
اشتباكات سابقة بين قبيلتي البني عامر والنوبة في بورتسودان (مواقع التواصل)

أعلن وزير الداخلية السوداني عز الدين الشيخ أن قوات مشتركة ستتوجه إلى ولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان "للسيطرة على الأوضاع وتحقيق الأمن لكل مواطني الولايتَين".

وأشار الوزير إلى استعداد القوات الأمنية لبسط الأمن في المناطق التي تشهد توترات بولايتي البحر الأحمر وجنوب كردفان.

جاء ذلك، عقب اجتماع طارئ لمجلس الوزراء السوداني لمناقشة التوترات الأمنية في الولايتين، أمر خلاله رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بفرض إجراءات أمنية صارمة لوقف حالة الانفلات، واعتقال من يثبت تورطه فيها.

كما أمر حمدوك بإرسال وفد إلى مدينة بورتسودان، برئاسة وزير الداخلية وعضوية عدد من الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية للتباحث مع القيادات السياسية والأمنية والمكونات الاجتماعية.

نزاع قبلي مسلح

وكان والي جنوب كردفان حامد البشير قال إن 13 شخصا قتلوا في نزاع مسلح نشب بين قبيلتي الكواهلة والحوازمة في منطقة كالوقي بالولاية.

وأضاف، في تصريحات للجزيرة، أن القتال بدأ أول أمس، الجمعة، واستمر حتى وقت متأخر من مساء أمس السبت.

وأوضح أن النزاع أدى لموجة من النزوح صوب الجبال الشرقية للولاية، بسبب العنف وتزايد الإصابات، لافتا إلى أنه قرر إعلان حالة الطوارئ في 6 محليات تتبع للولاية، تفاديا لامتداد الصراع إليها.

بدوره، قال مصدر حكومي بولاية جنوب كردفان غرب السودان إن احصاءات الخسائر الأولية الناجمة عن الأحداث الأخيرة في ولاية جنوب كردفان بلغت 12 قتيلا و13 جريحا.

وأشار المصدر ذاته أن وفدا من الحكومة المركزية برئاسة وزير الداخلية سيصل الولاية يوم غد الاثنين للوقوف على الأوضاع عن كثب.

قتلى في بورتسودان

وفي مدينة بورتسودان بولاية البحر الأحمر، قتل 5 أشخاص وأصيب آخرون بعد قيام شخص مجهول بتفجير عبوة ناسفة في حي "سلبونا".

وأكد مسؤول الإعلام بمكتب والي البحر الأحمر مرتضى كرار للجزيرة، أن الجهات الأمنية تمكنت من القبض على الشخص الذي فجّر العبوة.

وكانت اللجنة الأمنية بولاية البحر الأحمر قد أعلنت مقتل 4 أشخاص، بينهم امرأة، وإصابة 3 آخرين إصابات متفاوتة جراء إلقاء شخصين كانا يستقلان دراجة بخارية قنبلتين يدويتين على تجمع لمواطنين في ناد بمنطقة "سلبونا" في مدينة بورتسودان.

وقالت اللجنة الأمنية بولاية البحر الأحمر "إنه تم توقيف أحد الجناة"، لافتة إلى أن تلك الحادثة تزامنت مع إلقاء عبوة يدوية على فندق "البصيري" في بورتسودان دون أن تؤدي إلى خسائر في الأرواح.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تواجه الحكومة السودانية أزمة في التعامل مع تصعيد رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان، بإغلاق الطريق القومي وخط السكة الحديد الرابطين بين ميناء بورتسودان وأنحاء القطر.

7/7/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة