أردوغان: لا سلام بالمنطقة ما دامت إسرائيل تمارس الضم والاحتلال

Recep Tayyip Erdogan - Mahmoud Abbas meeting in Istanbul
جانب من الاجتماع الموسع بين الجانبين التركي (يمين) والفلسطيني أمس السبت في إسطنبول (الأناضول)

قالت الرئاسة التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغان قال إن السلام والاستقرار في المنطقة لن يتحققا ما دامت إسرائيل تمارس سياسات الضم والاحتلال.

وجاء تصريح أردوغان بمناسبة اجتماعه مع نظيره الفلسطيني محمود عباس في إسطنبول، وبحث الرئيسان التعاون بين البلدين وتطورات الوضع الإنساني في الأراضي المحتلة.

وأضافت الرئاسة التركية في بيان أن أردوغان شدد خلال لقائه بعباس أمس السبت في إسطنبول على أن "بلاده لم تصمت حيال أنواع الظلم الإسرائيلي الممارس على فلسطين، وأنها لن تصمت مستقبلا أيضا"، وقال الرئيس التركي إن بلاده ستواصل دعم عملية المصالحة الداخلية الفلسطينية.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية إن الرئيس عباس أطلع أردوغان على آخر التطورات السياسية الخاصة بالقضية الفلسطينية.

وأضافت الوكالة أنه جرى خلال الاجتماع بين الطرفين التوافق على تنسيق جهود الدعم التركي للقدس ولجميع المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

منطقة صناعية

ودعا الرئيس الفلسطيني -الذي بدأت زيارته لتركيا أول أمس الجمعة وتنتهي اليوم الأحد- إلى الإسراع بتهيئة البنية التحتية للمنطقة الصناعية التركية في جنين (شمالي الضفة)، والبدء باستضافة الشركات التركية لإقامة "صناعات مفيدة للجانبين".

وفي 13 فبراير/شباط الماضي حصل اتحاد الغرف والبورصات التركية على تصريح لإقامة منطقة صناعية في جنين، ونشرت الجريدة الرسمية التركية قرار رئيس الجمهورية حول الموضوع.

وعقب اللقاء الثنائي المغلق أمس بين الرئيسين أردوغان وعباس عقد لقاء موسع بين وفدي البلدين، وضم الوفد التركي وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ورئيس الشؤون الدينية علي أرباش، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة فخر الدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، وسفر توران كبير مستشاري الرئيس التركي.

فيما ضم الوفد الفلسطيني وزير الخارجية رياض المالكي، ورئيس هيئة الشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ومستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى أنقرة فائد مصطفى.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قال تقرير للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي بشأن غزة إن 11 يوما من التصعيد الإسرائيلي أضعفت اقتصاد القطاع إلى أبعد الحدود، بينما جددت واشنطن رفضها لطرد الفلسطينيين من بيوتهم في القدس.

Published On 7/7/2021

أطلق صندوق الاستثمار الفلسطيني بالتعاون مع مؤسسات محلية، مشروع نور جنين للطاقة المتجددة، رغم العراقيل الإسرائيلية. ويهدف البرنامج لتقليل الاعتماد على مصادر الكهرباء من إسرائيل وتنويع مصادر الطاقة.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة