المنفي يشدد على ضرورة إخراج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا

المنفي أكد أهمية إجراء مصالحة وطنية حقيقية بين الليبيين (مواقع التواصل)

شدّد رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي على تمسكه بالسيادة الوطنية، وإخراج كل المقاتلين الأجانب والمرتزقة، وتوحيد مؤسسات الدولة، ودعم وقف إطلاق النار.

وذكر المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي أن المنفي أكد في لقائه -أمس الاثنين- مع أعضاء الهيئة العليا للملتقى الليبي للاستقرار، بالعاصمة طرابلس، أهمية إجراء مصالحة وطنية حقيقية بين الليبيين، ودعم خارطة الطريق المؤدية إلى انتخابات ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وشدد رئيس المجلس الرئاسي على ضرورة توحيد كل مؤسسات الدولة، ودعم وقف إطلاق النار ومتابعة أعمال اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

الهجرة غير النظامية

وعلى صعيد آخر، أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبدالحميد الدبيبة أن بلاده لن تستطيع وحدها وقف الهجرة غير النظامية، بل تحتاج لتعاون جدي من الاتحاد الأوروبي ودول المنشأ.

جاء ذلك في لقاء الدبيبة في العاصمة طرابلس مع مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون، بحضور سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، ووزيري الداخلية وشؤون الهجرة الليبيين، وركز اللقاء على مسألة الهجرة غير النظامية وتهريب البشر.

من جانبها، أعلنت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية استعداد الاتحاد دعم العملية السياسية وحكومة الوحدة الوطنية لبناء الدولة وتحقيق الاستقرار وإعادة الإعمار.

وفي اللقاء ذاته، قال وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية المؤقتة خالد مازن إن عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم في عرض البحر المتوسط خلال العام الجاري بلغ 9216 مهاجرا.

مصر وليبيا

وفي شأن آخر، بحث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله مع السفير المصري في ليبيا محمد ثروت، تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في مجال النفط والغاز.

وقد أكدا خلال لقائهما بمقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس أهمية عودة الشركات والمؤسسات للمساهمة في مشاريع قطاع النفط الواعد في ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات