باكستان.. عشرات الجرحى ومصرع 50 في تصادم القطارين بالسند

الحادث الذي وقع في منطقة نائية تعبرها سكة الحديد وسط أراض زراعية (الأناضول)
الحادث الذي وقع في منطقة نائية تعبرها سكة الحديد وسط أراض زراعية (الأناضول)

أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر طبية- أن عدد ضحايا تصادم قطاري الركاب في إقليم السند جنوبي باكستان ارتفع إلى 50 قتيلا وأكثر من 70 جريحا.

وقالت مصالح الإنقاذ والشرطة إن أحد القطارين انحرف عن طريقه، وأثناء توقفه اصطدم به القطار الثاني. وتوقعت مصادر طبية ارتفاع عدد القتلى بسبب الحالات الحرجة.

وأوضح متحدث باسم السكك الحديدية الباكستانية أن "الموقع بعيد ونواجه صعوبة في تنظيم عملية الإنقاذ"، ولا سيما في إحضار المعدات المناسبة من أجل إزالة 6 عربات على الأقل تحطمت في الحادث.

وأعلن رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الجنرال أختار نواز ساتي -على محطة تلفزيونية خاصة- أن الجيش والقوات شبه العسكرية تمكنت من الوصول إلى الموقع قادمة من قواعد قريبة للمساعدة في الإغاثة.

الجيش والقوات شبه العسكرية وصلت إلى موقع الحادث قادمة من قواعد قريبة للمساعدة في الإغاثة (الأناضول)

في منطقة نائية

وأظهرت لقطات -بثتها وسائل إعلام محلية- توافد القرويين لمساعدة الجرحى في مكان الحادث الذي وقع بمنطقة نائية تعبرها سكة الحديد وسط أراض زراعية.

وأعرب رئيس الوزراء عمران خان عن "صدمته"، وقال -في حسابه الرسمي على تويتر اليوم الاثنين- "أمرت بإجراء تحقيق كامل يتعلق بالافتقار إلى السلامة في السكك الحديدية".

وتتكرر حوادث القطارات في باكستان، إذ تعود شبكة السكك الحديدية الواسعة والقطارات إلى حقبة الاستعمار البريطاني.

وحسب مراقبين، تعاني الشبكة -الممتدة على آلاف الكيلومترات- من الإهمال منذ عقود بسبب الفساد وسوء الإدارة ونقص الاستثمار في هذا القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

على مدار السنوات السبع الماضية، شهدت مصر تسارع معدلات الكوارث التي تنال من المرافق العامة والمنشآت الخاصة، فكانت حوادث تصادم القطارات، أو اشتعال النيران بها، أو انقلابها وخروجها عن مسارها.

27/3/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة