الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا يوقف التواصل مع أطراف اتفاق الرياض

المجلس الجنوبي والحكومة اليمنية الشرعية وقعا اتفاق الرياض في 2019 (الجزيرة)
المجلس الجنوبي والحكومة اليمنية الشرعية وقعا اتفاق الرياض في 2019 (الجزيرة)

أعلن علي عبد الله الكثيري، المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني المدعوم إماراتيا، وقف كل أشكال التواصل مع أطراف اتفاق الرياض.

واتهم المجلس الحكومة بالسعي لإفشال اتفاق الرياض، بعد اقتحام ما سماها "مليشيات" ساحة اعتصام في محافظة شبوة.

وأضاف الكثيري أن المجلس دعا ممثليه في مباحثات استكمال تنفيذ اتفاق الرياض إلى إيقاف كل أشكال التواصل مع الطرف الآخر.

وشدد المجلس على أن هذا الموقف سيستمر حتى يتم وضع ملف محافظة شبوة في صدارة أولويات تنفيذ اتفاق الرياض، حسب قوله.

يذكر أن المجلس الجنوبي والحكومة اليمنية الشرعية وقعا اتفاق الرياض في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

والأسبوع الماضي، علق المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا مشاركة وفده في مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض مع الحكومة اليمنية، مبررا هذه الخطوة باعتقال بعض قياداته من قبل قوات الحكومة الشرعية.

وقال الكثيري إن قرار "الانتقالي" جاء على خلفية ما وصفها بعملية "اختطاف" القيادي محمد جعفر بن الشيخ، رئيس المكتب المحلي للمجلس في محافظة حضرموت (شرقي البلاد)، بالإضافة إلى عدد من القيادات في المحافظة.

اتفاق متعثر

وتطبيقا لاتفاق الرياض تشكلت حكومة مشتركة بين الشمال والجنوب أواخر 2020، ولكن تنفيذ البنود الأخرى، خاصة ما يتعلق بإدارة شؤون الأمن، واجه تعقيدات، حيث أعلن "الانتقالي" في وقت سابق انسحابه من مشاورات تنفيذ الاتفاق.

وقال وكيل وزارة الإدارة المحلية اليمنية، عبد اللطيف الفجير، إن أي تصعيد أو محاولة لإفشال اتفاق الرياض لن يخدم إلا الحوثيين.

وأضاف بأن فشل الاتفاق سيؤدي لعودة العنف والقتال إلى عدن، مؤكدا أن المجلس الانتقالي شريك في الحكومة، ولا ينبغي أن يكون معارضا لها في الوقت نفسه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال عضو مجلس النواب اليمني، علي المعمري، إن رد الحكومة اليمنية برئاسة معين عبد الملك على السؤال الذي تقدم به حول الاستحداثات العسكرية في جزيرة ميون اليمنية جاء متأخرا، ولم يحمل جوابا واضحا.

رأى أسامة الروحاني نائب المدير التنفيذي لمركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية أن تصريحات المبعوث الأميركي لليمن تيموثي ليندركينغ بشأن اعتراف واشنطن بشرعية الحوثي؛ “سوء استخدام للغة” في توصيف الصراع.

أعلنت واشنطن أن موقفها من الصراع في اليمن لم يتغير، وقالت إنها تعترف بالحكومة بوصفها الشرعية الوحيدة، وتعتبر الحوثيين أمرا واقعا، وذلك بعد تصريحات للمبعوث الأميركي وصف فيها جماعة الحوثي بالطرف الشرعي.

25/6/2021

قالت الخارجية الأميركية إنها تعترف بحكومة اليمن حكومة شرعية وحيدة بالبلاد، ولكن لا يمكن إبعاد الحوثيين بالتمني فقط، وذلك عقب تصريحات للمبعوث الأميركي قال فيها إن بلاده تعترف بالحوثيين طرفا شرعيا.

25/6/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة