تشمل بضائع غير خاضعة للعقوبات.. سويسرا: واشنطن مستعدة لدعم "آلية التسليم" الإنسانية مع إيران

الوفدان الأميركي والسويسري أثناء لقائهما في جنيف وعلى رأسهما بايدن وبرملان (غيتي)
الوفدان الأميركي والسويسري أثناء لقائهما في جنيف وعلى رأسهما بايدن وبرملان (غيتي)

أعلن وزير سويسري أمس الثلاثاء أن واشنطن عبّرت عن استعدادها لتسريع وتيرة تسليم بضائع عبر آلية إنسانية سويسرية، تسمح منذ العام الماضي بتسليم إيران بضائع غير خاضعة للعقوبات الأميركية.

وقال وزير الخارجية السويسري إيغناسيو كاسيس -في مؤتمر صحفي عقب لقاء الرئيس الأميركي جو بايدن في جنيف بالرئيس السويسري غاي برملان- إن "هذه الآلية تعمل لكنها لا تستخدم بشكل كاف".

وأضاف الوزير "تلقينا بارتياح استعداد الولايات المتحدة لمواصلة دعم هذه الآلية لصالح الشعب الإيراني".

وقال كاسيس إن النظام "قائم ويعمل، لكن قلما يتم استخدامه لأن هناك تحويلات مالية لا تزال معطلة، وهنا ثمة رغبة من الجانب الأميركي لرفع هذه التعطيلات والسماح باستخدام هذه القناة الموجودة".

وجاء لقاء الوفدين الأميركي والسويسري قبيل قمة مرتقبة في جنيف بين بايدن والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

تعاون وثيق

يذكر أن "آلية الدفع لتسليم البضائع الإنسانية لإيران" أصبحت عملية منذ 27 فبراير/شباط 2020. وقد أقامتها سويسرا بالتعاون الوثيق مع السلطات الأميركية والإيرانية، إضافة إلى مجموعة مختارة من البنوك والشركات السويسرية.

وذكرت سويسرا أنه مع إعادة فرض العقوبات التجارية الأميركية، واجه المصدّرون السويسريون صعوبات متزايدة في تسليم إيران بضائع إنسانية، رغم أن هذا النوع من التسليم غير مشمول من حيث المبدأ بالعقوبات الأميركية.

ويعد نظام الدفع هذا مخصصا للشركات السويسرية الناشطة في قطاعات الأغذية والأدوية والطب، ويسمح لها بإرسال مساعدات لإيران.

وتخضع طهران لعقوبات أميركية صارمة منذ انسحاب الولايات المتحدة في 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن مفاوضات فيينا تشهد اللمسات النهائية، مشيرا إلى أن بلاده ستقوم بإفشال العقوبات. في غضون ذلك، يتواصل لليوم الرابع بالعاصمة النمساوية اجتماع محافظي وكالة الطاقة الذرية.

10/6/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة