الصومال.. حركة الشباب تتبنى هجوما على قاعدة عسكرية أودى بحياة 15 مجندا

A Somali soldier, injured in a suicide bombing attack at a military base, is helped as he leaves the Madina Hospital in Mogadishu
صوماليون يساعدون أحد الجرحى من ضحايا الهجوم الذي نفذته حركة الشباب داخل قاعدة للتدريب العسكري (رويترز)

أعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن الهجوم، الذي استهدف صباح اليوم الثلاثاء قاعدة عسكرية في العاصمة الصومالية (مقديشو)، وأدى إلى مقتل 15 مجندا على الأقل وجرح العشرات.

وقال بيان صادر عن حركة الشباب إن أحد مقاتليها نفذ عملية في القاعدة، في وقت كانت مجموعة ممن سمتهم بالمليشيات تتجمع في المكان، مضيفة أنها قتلت أكثر من 40 شخصا، وأصابت أكثر من 50.

وذكرت وكالة "رويترز" (Reuters) أن عشرات الأشخاص تجمعوا خارج مستشفى حكومي في مقديشو بحثا عن أقاربهم المفقودين في الهجوم، ونقلت الوكالة عن المجند أحمد علي، الذي أصيب بشظية في رأسه، وهو يرقد في المستشفى، قوله "كان المكان مكتظا بالمجندين الجدد والجنود عندما وقع الانفجار".

وكان قائد القوات الصومالية، الجنرال أُدُووَا يوسف راغي، صرح في وقت سابق أن انتحاريا لبس حزاما ناسفا فجر نفسه وسط مجموعة من مجندين جدد، بينما كان يجري تفتيشهم في البوابة الرئيسة لقاعدة مخصصة للتدريب، وذكر أن 10 منهم قتلوا وأصيب نحو 20 آخرين.

ووقع الهجوم في قاعدة "دَاغَا بَدَنِي" بالقرب من القاعدة التركية لتدريب القوات الصومالية (جنوب مقديشو).

ومنذ سنوات، يخوض الصومال حربا ضد حركة الشباب، التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم القاعدة، وتبنت العديد من العمليات التي أودت بحياة المئات، وهي تسعى للإطاحة بالحكومة القائمة في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A Somali military opposition soldier from Hawiye clan is seen as they move to their barracks after reaching an agreement with the prime minister following clashes over the tenure of the president in Mogadishu

أخلت قوات المعارضة الصومالية الكثير من مواقعها في مقديشو، وبدأت العودة إلى ثُكناتها، وذلك ضمن اتفاق توصل إليه رئيس الوزراء الصومالي محمد حسن روبلي ومجلس اتحاد المرشحين، لإنهاء حالة التوتر في البلاد.

Published On 9/5/2021

أخلت قوات المعارضة الصومالية الكثير من مواقعها في مقديشو، وبدأت بالعودة إلى ثكناتها. يأتي ذلك ضمن اتفاق توصل إليه رئيس الوزراء الصومالي محمد حسن روبلي ومجلس اتحاد المرشحين، لإنهاء حالة التوتر.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة