مشروع إسرائيلي يستهدف جنوب نابلس.. السلطة الفلسطينية تدعو للحزم في مواجهة الاستيطان

الاحتجاجات الفلسطينية تتواصل ضد المشاريع الاستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة (رويترز-أرشيف)
الاحتجاجات الفلسطينية تتواصل ضد المشاريع الاستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة (رويترز-أرشيف)

أدانت السلطة الفلسطينية مخططا إسرائيليا لبناء 534 وحدة استيطانية جديدة شمالي الضفة الغربية المحتلة، والمضي في توسعة مستوطنة "شفوت راحيل" (جنوب مدينة نابلس).

وأصدرت الخارجية الفلسطينية، اليوم الأحد، بيانا قالت فيه إنها تدين "بأشد العبارات المشروع الاستيطاني الاستعماري التوسعي، الذي يستهدف كامل منطقة جنوب نابلس" (شمالي الضفة الغربية).

وذكر البيان أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي "تواصل سرقة الأرض الفلسطينية، من خلال التخطيط لبناء 534 وحدة استيطانية جديدة لتوسيع مستوطنة شفوت راحيل جنوب مدينة نابلس بالضفة".

وأكد البيان أن "ما يجري يتطلب ردود فعل أكثر حزما وشدة في التعامل مع تلك الاعتداءات، وعدم التراخي معها لخطورتها".

وفي وقت سابق اليوم الأحد، قال مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة، غسان دغلس، إن سلطات الاحتلال "أودعت مخططا كبيرا لتوسعة مستوطنة شفوت راحيل إضافة إلى بناء 534 وحدة استيطانية جديدة".

وأضاف دغلس، في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية، أن "إقرار المخطط الجديد سيضاعف الاستيطان إلى نحو 5 مرات في المستوطنة التي أقيمت عام 1991".

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، يتوزعون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة