بدون أضرار أو إصابات.. انفجار في ناقلة نفط قبالة ميناء بانياس السوري

ناقلة نفط تعرضت لحريق قبالة ساحل بانياس قبل أسبوعين (رويترز)
ناقلة نفط تعرضت لحريق قبالة ساحل بانياس قبل أسبوعين (رويترز)

أعلن النظام السوري اليوم، الأحد، أنه سيطر على حريق تسبب بانفجار في ناقلة نفط قرب الساحل السوري، وأكدت مصادر عدم وقوع أضرار أو إصابات.

ونقلت وكالة سانا -التابعة للنظام- عن الشركة السورية لنقل النفط أن عطلا فنيا حدث في أحد محركات ناقلة نفط ترسو قبالة مدينة بانياس، أدى إلى حريق بسيط وخروج دخان أسود من الناقلة.

وأضافت الشركة أن طاقم الناقلة تعامل مع الحريق وأخمده على الفور، بدون وقوع أي أضرار.

وكانت وكالة أنباء "سبوتنيك" (sputnik) قد أفادت بأن انفجارا وقع في ناقلة نفط ترسو قبالة ميناء بانياس، مرجحة أن يكون الانفجار ناجما عن عمليات صيانة مستمرة تجري على متنها منذ مدة.

وقالت الوكالة الروسية إن الناقلة كانت قد فُرغت سابقا، ولم تكن تحمل على متنها أيا من المواد النفطية أثناء الانفجار.

وأوضحت وكالة سبوتنيك أن الناقلة نفسها شهدت قبل أيام نشوب حريق أثناء عملية تفريغ حمولتها من شحنة نفط وصلت إلى البلاد، عبر مصب ميناء بانياس.

وقبل أسبوعين، أفادت وسائل إعلام إيرانية بأن ناقلة نفط إيرانية، ترفع علم بنما، تعرضت لحريق قبالة ساحل بانياس، كما قالت وزارة النفط السورية إن الناقلة تعرضت لهجوم يعتقد أنه بواسطة طائرة مسيرة، بدون أن تشير إلى الجهة المسؤولة عن العملية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة