وزير الخارجية القطري يرحّب بعودة العلاقات بين كينيا والصومال

وزير الخارجية القطري (الجزيرة)
وزير الخارجية القطري (الجزيرة)

عبّر وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عن ترحيبه بعودة العلاقات بين كينيا والصومال، معربا عن شكره لرئيسي البلدين على إرادتهما السياسية لإعادة العلاقات.

وقال الوزير القطري -في مقابلة مع الجزيرة- إن بلاده ستتابع هذا التطور في العلاقة، "وإذا كانت هناك حاجة للتدخل فسنرحب باستمرار دعم هذه الجهود".

ودعا الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إلى استمرار العلاقات الطبيعية بين البلدين، وحث جميع الأطراف "على تكثيف التواصل"، وقال إن التوتر على الحدود الصومالية الكينية كان أحد أسباب قطع العلاقات، وإن "الطرفين لديهما الإرادة السياسية لحل هذا التوتر".

وفي ذات السياق، شجّع الوزير القطري على إجراء الانتخابات الصومالية في موعدها المتفق عليه بين الفرقاء السياسيين.

كما رحّبت وزارة الخارجية القطرية بإعلان الصومال وكينيا استئناف العلاقات الدبلوماسية الكاملة بينهما، وعبّرت الخارجية عن أملها في أن تعود هذه الخطوة بالخير والازدهار على شعبي الجمهوريتين الصديقتين.

وأضافت الخارجية في بيان نشرته عبر تويتر، أن دولة قطر تؤكد أنها لن تألوَ جهدا في تحقيق السلام والاستقرار وبناء الجسور عن طريق الوساطة وتفعيل القنوات الدبلوماسية وتقريب وجهات النظر، مما يعزز السلم والاستقرار الدوليين.

وفي وقت سابق، هنأ أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الرئيسين الصومالي والكيني على ما وصفه بقرارهما الحكيم والشجاع بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقد تلقى الشيخ تميم اتصالين هاتفيين من الرئيسين الصومالي محمد عبد الله فرجامو، والكيني أوهورو كينياتا، وأعرب كلا الرئيسين عن شكرهما لأمير دولة قطر على جهود بلاده ومساعيها لرأب الصدع بين بلديهما.

وكانت وزارة الإعلام الصومالية أعلنت الخميس عودة العلاقات الدبلوماسية بين كينيا والصومال، بعد انقطاعها منذ 5 أشهر إثر اتهام مقديشو نيروبي بالتدخل في شؤونها الداخلية.

وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة الصومالية مقديشو، قال عبد الرحمن يوسف نائب وزير الإعلام الصومالي إن العلاقات بين نيروبي ومقديشو عادت بفضل جهود قطرية، وشكر المسؤول الصومالي أمير دولة قطر على ما بذله من جهود لإعادة العلاقات بين البلدين الأفريقيين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بحث مطلق بن ماجد القحطاني المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري مع رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي، في العاصمة الصومالية، علاقات التعاون الثنائي بين البلدين وتطورات الأوضاع في الصومال.

3/5/2021

مقديشو أكدت أنها ستتخذ “كافة الخطوات اللازمة لضمان استقلالها السياسي وسلامة أراضيها وحماية كرامة وشرف شعب جمهورية الصومال الفدرالية”، دون أن توضح صراحة ما إذا كان الخيار العسكري من ضمنها.

19/12/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة