جنرال أميركي: العالم يواجه مرحلة اضطراب مع تنامي قوة الصين وظهور أسلحة وتقنيات تخريبية

ميلي حذر من أن التغير الجيوسياسي بات مصحوبا بالابتكار التكنولوجي في أجهزة الروبوت والأسلحة التي تفوق سرعة الصوت (رويترز)
ميلي حذر من أن التغير الجيوسياسي بات مصحوبا بالابتكار التكنولوجي في أجهزة الروبوت والأسلحة التي تفوق سرعة الصوت (رويترز)

حذر رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي -الأربعاء- من أن العالم قد يدخل في حقبة من "عدم الاستقرار على الصعيد الدولي"، مع تنامي قوة الصين وظهور تقنيات تخريبية كالذكاء الاصطناعي والروبوتات التي قد تكون حاسمة في الحروب.

وقارن الجنرال ميلي الحقبة الحالية بالتحولات الجيوسياسية الرئيسية الأخرى التي حدثت في تاريخ العالم، بما في ذلك سقوط روما وانهيار الاتحاد السوفياتي.

وقال ميلي في خطاب ألقاه بجامعة هاوارد "نحن مقبلون على فترة يحتمل أن تشهد حالة من عدم الاستقرار على الصعيد الدولي"، مضيفا أن تنامي قوة الصين يحدث تغييرا في الوضع الراهن بعد عقود كانت فيها الولايات المتحدة بشكل أساسي "القوة العسكرية والسياسية والاقتصادية العالمية بلا منازع".

وحذر الجنرال الأميركي من أن التغير الجيوسياسي بات مصحوبا بالابتكار التكنولوجي في أجهزة الروبوت والأسلحة التي تفوق سرعة الصوت والذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات، مضيفا أنها تقنيات "تخريبية على نحو غير اعتيادي وقد تكون حاسمة في إدارة الحروب".

وتأتي تصريحات ميلي بعد أيام من تحذير وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن من أن الولايات المتحدة بحاجة للاستعداد لصراع محتمل في المستقبل، يختلف كثيرا عن "الحروب القديمة" التي استنزفت وزارة الدفاع لفترة طويلة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة