الاحتلال يقتل فتى فلسطينيا ويعلن اعتقال منفذ عملية حاجز زعترة

قوات الاحتلال اقتحمت عدة قرى في قضاء نابلس خلال اليومين الماضين (الأناضول)
قوات الاحتلال اقتحمت عدة قرى في قضاء نابلس خلال اليومين الماضين (الأناضول)

استشهد فتى فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الأربعاء قرب مدينة نابلس في الضفة الغربية، بينما أعلنت الشرطة الإسرائيلية اعتقال المشتبه في تنفيذه عملية حاجز زعترة التي أدت إلى مقتل مستوطن وإصابة اثنين آخرين.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفتى الفلسطيني سعيد يوسف عودة (16 عاما) من قرية أودلا جنوب شرق نابلس شمال الضفة الغربية، بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال الذين اقتحموا القرية مساء الأربعاء، كما أصيب شابان آخران.

ونقل مراسل الجزيرة نت في نابلس عاطف دغلس عن مدير مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس، قوله إنهم تسلموا جثمان الفتى من طاقم الإسعاف التابع للهلال الأحمر الفلسطيني بحالة صعبة “وميؤوس منها“، ورغم محاولتهم إنعاشه وتقديم العلاجات اللازمة فإنه فارق الحياة.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان في قرية أودلا وجنود الاحتلال عند حاجز تفتيش للجيش الإسرائيلي نصبه قبل 3 أيام عند مدخل القرية.وقال الشاب فؤاد عبد الرحيم من قرية أودلا للجزيرة نت إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي على الشبان خلال المواجهات التي اندلعت بعد وقت قصير من الإفطار.

اعتقال منتصر شلبي

من جهتها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية اعتقال منتصر شلبي (44 عاما) في بيت مهجور ببلدة سلواد قرب رام الله في الضفة الغربية.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان إنه مع نهاية أنشطة استخبارية وميدانية مكثفة قام بها جهاز الأمن العام (الشاباك) والجيش والشرطة، تم إلقاء القبض على المهاجم الذي نفذ عملية حاجز زعترة منتصر شلبي، وهو من سكان ترمسعيا، مؤكدة أنه لا ينتمي لأي فصيل فلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت عدة قرى في قضاء نابلس خلال اليومين الماضيين، بزعم البحث عن منفذ عملية إطلاق النار على مستوطنين عند حاجز زعترة جنوب نابلس، التي أدت إلى إصابة 3 مستوطنين، جراح اثنين منهم خطيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استشهد شاب فلسطيني أمس الثلاثاء برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي جنوب الضفة الغربية، بدعوى أنه حاول تنفيذ عملية طعن، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن، في مجمع مستوطنات غوش عصيون جنوب بيت لحم.

6/1/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة