شاهد.. مرشحان عراقيان للانتخابات يتراشقان التهم ويتعاركان في برنامج تلفزيوني

مقدم البرنامج اضطر إلى إنهائه والوقوف بين المرشحين لمنع اشتباكهما

انتخابات العراق مقررة في أكتوبر/تشرين الأول القادم (رويترز)

نشب عراك على الهواء خلال برنامج تلفزيوني بين مرشحين عن محافظة الأنبار للانتخابات النيابية المبكرة المقررة في 10 أكتوبر/تشرين الأول المقبل في العراق، تبادلا خلاله الصراخ والشتائم، ما اضطر مقدم البرنامج إلى إنهائه والوقوف بينهما لمنع اشتباكهما.

وشهد برنامج تلفزيوني سياسي على إحدى القنوات الفضائية المحلية في العراق خلافا في وجهات النظر حول طبيعة الخدمات المقدمة، قبل أن يتطور إلى عراك وشتائم لفظية بين عضو مجلس النواب يحيى المحمدي (حزب تقدم) بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، والنائب السابق فراس الفارس (تحالف عزم) بزعامة رئيس المشروع العربي، خميس الخنجر.

وتطور الخلاف بين الضيفين من تبادل الاتهام بالإخفاق في تقديم الخدمات والتمثيل السياسي، إلى عراك وتبادل الصراخ والشتائم، بعد أن قال الفارس للمحمدي إنه لم يقدم شيئا للمخفيين قسريا أثناء وجوده في لجنة شكلها مجلس النواب لمتابعة قضية المغيبين، الأمر الذي نفاه المحمدي وأثار غضبه.

وأثار العراك على الهواء بين السياسيين البارزين ردود فعل عراقية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق.

وانتقد الكاتب العراقي، ولاء حميد ناصر، الشجار بين الفارس والمحمدي وتهديد الأخير بحلق شارب زميله في الوسط السياسي، متسائلا "هل هؤلاء يبنون وطنا بهذه الاخلاق؟".

وعلّق الناشط السياسي، مالك النواف الحسان، قائلا "النواب يتراشقون التهم أمام الإعلام بدون الاكتراث لشرف الخصومة والمنافسة للانتخابات القادمة".

المصدر : وكالة سند