الكشف عن طريقة هروب 21 موقوفا من سجن بجنوب العراق

محافظ المثنى وجّه بحجز جميع الضباط في مديرية مكافحة المخدرات في السجن للتعرف إن كان هناك تقصير في أداء الواجب أو شبهة تواطؤ

حوادث الفرار من السجون العراقية تكررت في السنوات الأخيرة وسط اتهامات بالتواطؤ من قبل الحراس (رويترز)
حوادث الفرار من السجون العراقية تكررت في السنوات الأخيرة وسط اتهامات بالتواطؤ من قبل الحراس (رويترز)

أمر وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي بتشكيل لجنة تحقيق في فرار 21 موقوفا من سجن الهلال في محافظة المثنى (جنوبي البلاد)، بينهم مدانون بالإرهاب والاتجار بالمخدرات.

من جهتها، كشفت وسائل إعلام محلية، نقلا عن مصدر أمني، طريقة الهروب من السجن.

وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني، أن وزير الداخلية أرسل، وكيل وزارة الداخلية لشؤون الشرطة الفريق عماد محمد محمود إلى محافظة المثنى للوقوف على تفاصيل وملابسات الهروب.

 

وأردف بأن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 9 من أصل 21 فروا من سجن الهلال فجر اليوم الأحد.

وأشار البيان إلى أن الأجهزة الأمنية والاستخبارية بالوزارة تقوم ومنذ الساعات الأولى للعملية بإجراءات البحث والتحري والتعقب الاستخباري لإلقاء القبض على بقية الهاربين.

ووجّه محافظ المثنى بحجز جميع الضباط في مديرية مكافحة المخدرات بعد حادثة هروب السجناء للتحقيق معهم والتعرف إن كان هناك تقصير في أداء الواجب أو شبهة تواطؤ من القائمين على السجن.

وحول طريقة الهروب من السجن، نقلت وسائل إعلام محلية عن مصدر أمني عراقي، أن أحد المسجونين طلب الطعام من حارس السجن ثم قام بالتعاون مع معتقلين آخرين بمهاجمة الحارس والهرب، لافتا إلى أن الحارس تعرض لإصابات متفرقة.

وانتشر مقطع فيديو يظهر لحظة فرار السجناء الموقوفين، مع ساعات الفجر الأولى.

وتتكرر حوادث فرار النزلاء من السجون العراقية منذ سنوات، وسط اتهامات بالتواطؤ من قبل الحراس.

وتأتي حوادث الفرار رغم أن السجون -خصوصا التي تضم عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية وشبكات الاغتيالات- تخضع لإجراءات أمنية مشددة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة