شاهد- يا مرحبا بلقاء الله.. تنبأ بشهادته قبل نيلها في غزة

الشهيد البطل يوسف المنسي
الشهيد يوسف المنسي طلب قبل استشهاده ممن يحمل في قلبه شيئًا عليه أن يسامحه (مواقع التواصل)

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي آخر كلمات الشهيد يوسف المنسي الذي لقي حتفه جراء سلسلة الغارات التي شنّتها قوات الاحتلال على قطاع غزة أمس الجمعة.

وقال المنسي في منشور له -منذ 3 أيام عبر صفحته بفيسبوك- إنه "ربما تكون هذه ساعاتنا الأخيرة، ربما في الغارات المقبلة نكون نحن شهداء، فمن يحمل في قلبه شيئًا منا فواللّٰه ما هو إلا سهو فسامحونا، فأشهد أن لا إله إلا اللّٰه وأشهد أن محمدًا رسول الله، #سامحونا: يا مرحبا بلقاء الله".

 

 

وطالب شقيق يوسف وحاتم بالدعوة لهما بالرحمة وتابع باكيا "كنت بصور (أصور) جرائم اليهود في المشفى الإندونيسي، ودخل علي إخوتي الاثنان شهداء يوسف وأحمد".

 

ونعى مغردون الشهيد عبر منصات التواصل متسائلين عما إذا كان يشعر باقتراب الشهادة، موضحين أنه نال من الله ما تمنى، في تلك الغارات التي أودت بحياة يوسف وأخيه أيضا.

 

 

 

وعلق الناشط أدهم أبو سليمة في تغريدة له عبر تويتر "كتب تغريدته الأخيرة، شعر معها بأن لحظة الشهادة قد اقتربت، طلب السماح من الجميع وردد الشهادة، ثم لقي ربه في جريمة غادرة عندما قصف الاحتلال منزلهم".

وقال الشاعر السعودي محمد الوبير في تغريدة أخرى "#غزة_تحت_القصف_القدس_تنتفض، لم ولن ينساك الله يا يوسف المنسي، كلماته تقرأ بالدموع والله".

 

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

احراق 3 حافلات ركاب تابعة لشركة الباصات الإسرائيلية بمدينة شفا عمرو بالجليل

أحرق مجهولون 3 حافلات ركاب تابعة لشركة النقل الإسرائيلية “إيجد” في مدينة شفا عمرو بالجليل الغربي، في حين تواصل قوات الشاباك والشرطة الإسرائيلية اعتقال الناشطين العرب داخل الخضر الأخضر.

في حين يخوض الفلسطينيون المعركة باسم الدفاع عن أرضهم ومقدَّساتهم، يخوض الاحتلال الحرب تحت شعار مواجهة الإرهاب الفلسطيني المزعوم، ولكن في الكواليس يلعب الحاخامات دورا آخر في صفوف الجيش.

Published On 15/5/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة