استمرار المظاهرات والصدامات داخل الخط الأخضر نصرة للقدس وغزة

جانب من الاحتجاجات التي شهدتها يافا اليوم تنديدا بالجرائم الإسرائيلية في غزة والقدس وإحياء لنكبة فلسطين (الفرنسية)
جانب من الاحتجاجات التي شهدتها يافا اليوم تنديدا بالجرائم الإسرائيلية في غزة والقدس وإحياء لنكبة فلسطين (الفرنسية)

تواصلت الاحتجاجات اليوم في العديد من المدن والبلدات داخل الخط الأخضر نصرة للقدس وقطاع غزة، وتنديدا بالاعتداءات الإسرائيلية، وتزامن ذلك مع إحياء الفلسطينيين للذكرى الـ73 للنكبة.

وتظاهر الآلاف مساء اليوم في يافا وحيفا وسخنين وغيرها، وشارك في المظاهرات ممثلون من عدد من الأحزاب العربية داخل إسرائيل إلى جانب مشاركة واسعة من المواطنين.

وفي السياق، حذرت الشرطة الإسرائيلية من أنها تستعد لليلة مهمة في مدينة اللد، في إشارة إلى توقع قيام احتجاجات ومواجهات مع سكان المدينة العرب احتجاجا على الأحداث التي شهدتها مدينتهم من القوات الإسرائيلية وقطعان المستوطنين، الذين أحرقوا العديد من السيارات المملوكة لعرب، وهاجموا بيوتا في المدينة، واعتدوا على السكان.

وفي سخنين في الجليل (شمال) تظاهر الآلاف عصر اليوم، تنديدا باعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين والممارسات الإجرامية على يد المستوطنين، وإحياء لذكرى النكبة الفلسطينية الـ73.

وتجمع المتظاهرون قبل انطلاق المسيرة أمام مسجد النور وسط سخنين.

وتشهد البلدات العربية منذ أيام تصعيدا في الاحتجاجات، تنديدا باعتقالات الشرطة وعدوانها وحمايتها لقطعان المستوطنين، الذين يستهدفون العرب.

وأمس، أحرق مجهولون 3 حافلات ركاب تابعة لشركة الحافلات الإسرائيلية "إيغد" في مدينة شفا عمرو بالجليل الغربي.

وقال مراسل الجزيرة، وليد العمري، إن الشرطة أعلنت -في بيان- أن شبانا هاجموا المرأب الذي كانت تقف فيه الحافلات، وقاموا بإحراقها، وأنها أرسلت قوات إلى المكان.

كما تداول ناشطون مقطع فيديو يظهر إقدام ملثمين على إضرام النيران في سيارة عضو الكنيست الإسرائيلي، إفرات رايطين ماروم، بعد منتصف ليل أمس أثناء وقوفها أمام مبنى في مدينة يافا، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

وكان طفلان من فلسطينيي الداخل أصيبا بجروح بالغة إثر هجوم شنه متطرفون إسرائيليون بالزجاجات الحارقة على منزل في حي العجمي بمدينة يافا.

يأتي هذا الهجوم بينما يواصل المتطرفون الإسرائيليون -ولا سيما القادمون من المستوطنات في الضفة الغربية- الاعتداء على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين في المدن المختلطة مثل حيفا ويافا والرملة واللد تحت حماية كاملة من الشرطة الإسرائيلية.

اعتقالات واسعة

وفي السياق، أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال اعتقلت 15 فلسطينيا في مدينة اللد داخل الخط الأخضر فجر السبت.

وكانت قوات الشرطة الإسرائيلية اقتحمت منزل عائلة من فلسطينيي الداخل في المدينة واعتدت عليهم، وأظهرت مقاطع الفيديو قيام الشرطة بضرب أبناء عائلة الحفناوي واعتقال بعضهم، وسط حالة من الهلع أصابت الأطفال.

وكانت مدينة اللد شهدت أمس اعتداءات نفذها مستوطنون على فلسطينيي الداخل بدون أن تستجيب الشرطة لنداءات الاستغاثة، التي وجهتها العائلات الفلسطينية.

ووفق مصادر عربية داخل الخط الأخضر، اعتقل أمس 52 شخصا في عكّا، إثر المواجهات والأحداث التي تشهدها المدينة، مشيرة إلى أنه تمّ إضرام النار في مبنى مسرح في المدينة.

وتنفذ قوات جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) مدعومة بقوات من حرس الحدود والشرطة حملات اعتقال طالت نحو 500 من النشطاء والصحفيين والسياسيين الفلسطينيين داخل مناطق الخط الأخضر.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي + وكالة سند

حول هذه القصة

تعود لقرى ومدن فلسطين 48 أجواء الاحتجاجات والصدام مع الشرطة والمستوطنين الإسرائيليين، انتصارا للأقصى بعد 21 عاما على الانتفاضة الثانية التي استشهد فيها 13 فلسطينيا في الداخل الفلسطيني انتصارا للأقصى.

15/5/2021

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي حالة الطوارئ في مدينة اللد المجاورة لمطار بن غوريون الدولي بعد اندلاع اشتباكات بين فلسطينيي الداخل وإسرائيليين في عدد من المدن والبلدات داخل الخط الأخضر.

12/5/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة