اجتماع مرتقب لمجلس الأمن.. تحركات عربية وإسلامية وردود دولية إزاء العدوان الإسرائيلي على غزة

Israeli attacks over Gaza
إسرائيل تشن عدوانا منذ الاثنين بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة (الأناضول)

تواصلت ردود الأفعال العربية والإسلامية والدولية إزاء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة والقدس المحتلة والضفة الغربية، ودعت ماليزيا وإندونيسيا اليوم السبت مجلس الأمن الدولي للتدخل لإنقاذ حياة الفلسطينيين.

وقال رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين في خطاب متلفز "اتفقنا أنا والرئيس الإندونيسي (جوكو ويدودو) على أنه ينبغي على المجتمع الدولي ولا سيما مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وقف كل أشكال العنف الذي ترتكبه إسرائيل وإنقاذ حياة الفلسطينيين".

وأوضح ياسين أن مجلس الأمن الدولي لم يصدر حتى اليوم أي بيان بشأن الوضع الحالي في فلسطين بسبب معارضة الولايات المتحدة.

ووصل المبعوث الأميركي هادي عمرو نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون إسرائيل والفلسطينيين إلى إسرائيل أمس الجمعة، قبل جلسة من المقرر أن يعقدها مجلس الأمن الدولي غدا الأحد لمناقشة الوضع.

وقالت السفارة الأميركية إن مبعوثها يهدف إلى "تعزيز الحاجة للعمل من أجل تحقيق تهدئة قابلة للاستمرار".

وفي وقت سابق، قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن سيناقش الأوضاع في فلسطين يوم غد الأحد، وذكروا أن المجلس المؤلف من 15 عضوا عقد اجتماعا غير معلن الأسبوع الماضي، لكنه لم يتمكن من الاتفاق على بيان.

The United Nations Security Council votes to approve a resolution at the U.N. headquarters in New Yorkمجلس الأمن سيناقش الأوضاع في فلسطين يوم غد الأحد (رويترز)

تحركات عربية

في غضون ذلك، بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، سبل إنهاء التصعيد العسكري في قطاع غزة، واستئناف جهود السلام بالشرق الأوسط.

وتطرقت المباحثات إلى التطورات المتسارعة للأوضاع في الأراضي الفلسطينية وما يشهده قطاع غزة من تصعيد، وجهود التعامل مع الوضع للحيلولة دون انزلاق الأمور نحو المزيد من التصعيد والتوتر.

وأكد الجانبان استمرار التشاور والتنسيق من أجل إنهاء التصعيد العسكري على قطاع غزة، ومنع تدهور الأوضاع إلى مواجهة شاملة، تكون لها تداعيات وخيمة على مُجمل السلم الإقليمي.

من جهته، حمّل وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إسرائيل مسؤولية التصعيد، "الذي يجب وقفه عبر إنهاء اعتداءاتها وممارساتها اللاشرعية".

وطالب الصفدي في بيان صحفي المجتمع الدولي باتخاذ خطوات فاعلة وفورية لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، موضحا أن الجهود الأردنية "متواصلة لتعميق الحراك الدولي الضاغط لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني".

كما دعت جامعة الدول العربية، في بيان، إلى محاكمة المسؤولين الإسرائيليين المتورطين في المجازر بحق الفلسطينيين، أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وأدانت الجامعة جرائم الحرب والعدوان الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، وكافة مخططات وإجراءات التطهير العرقي، التي تمارسها سلطات الاحتلال، خاصة في مدينة القدس وأحيائها.

الدول الإسلامية

من جهتها، اعترضت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية، شيرين مزاري، السبت، على وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، العنف الدائر في فلسطين بأنه "صراع"، مؤكدة أنه "مذبحة تنفذها قوات الاحتلال".

وقالت مزاري في تغريدة على تويتر، السبت، "مع احترامي للأمين العام، هذا ليس صراعا بل مجزرة من قبل قوات الاحتلال، والأمم المتحدة بحاجة إلى فرض مسؤوليتها في حماية الشعب الفلسطيني من إرهاب الدولة الإسرائيلي".

كما انتقد ياووز سليم قيران نائب وزير الخارجية التركي صمت المجتمع الدولي تجاه الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين، وتساءل في تغريدة على تويتر "منذ متى كان قتل الأطفال دفاعا عن النفس؟!".

وكان غوتيريش قد دعا أمس الجمعة، في تغريدة إلى "خفض التصعيد، ووقف الأعمال العدائية، في غزة وإسرائيل"، وقال "لقد مات عدد كبير من المدنيين الأبرياء بالفعل، هذا الصراع يمكن أن يؤدي فقط إلى زيادة التطرف في المنطقة بأسرها".

دوليا

أدان وزير الخارجية الأيرلندي، سيمون كوفيني، السبت، الهجمات الإسرائيلية التي قتلت العديد من الأطفال الفلسطينيين في غزة خلال الأيام الأخيرة.

وقال الوزير الأيرلندي في تغريدة نشرها على حسابه بموقع تويتر تعليقا على استشهاد 10 أفراد من عائلة في هجوم على غزة، "إن إسرائيل لديها التزام قانوني دولي لحماية الأطفال في الصراع ولا تفعل ذلك، وإن أيرلندا ستتحدث بقوة مرة أخرى في مجلس الأمن الدولي غدا".

وفي تعليقها، على تدمير برج الجلاء الذي يضم مكاتب إعلامية، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي اليوم السبت إن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل ضمان "سلامة وأمن الصحفيين".

وكتبت ساكي على تويتر "تواصلنا مباشرة مع الإسرائيليين لضمان أن سلامة وأمن الصحفيين ووسائل الإعلام المستقلة مسؤولية أساسية".

بدورها، قالت النائبة الديمقراطية الأميركية رشيدة طليب، إن "إسرائيل استهدفت الإعلام كي لا يرى العالم جرائم الحرب التي ترتكبها".

وفي السياق، أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، السبت، عن الصدمة إزاء مقتل 8 أطفال فلسطينيين في غارة إسرائيلية على مخيم الشاطئ في غزة، مؤكدا ضرورة توقف "الأعمال العدائية".

وقال تور وينسلاند، في تغريدة عبر حسابه بتويتر، "مصدوم من الحادثة المروعة التي وقعت في مخيم الشاطئ إثر غارة جوية إسرائيلية وراح ضحيتها 8 أطفال فلسطينيين".

ومنذ الاثنين، تشن إسرائيل عدوانا بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن 139 شهيدا -بينهم 39 طفلا و22 سيدة- و1038 مصابا بجراح متفاوتة، بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة الفلسطينية، كما استشهد 15 فلسطينيا في مواجهات بالضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى المئات من الجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أرسلت واشنطن وفدا دبلوماسيا إلى تل أبيب لتثبيت التهدئة، وكشفت مصادر أن إدارة الرئيس بايدن تضغط على الإسرائيليين بحزم، وأنها متفائلة بحل قريب، فيما نددت باكستان وجنوب أفريقيا بالاعتداءات الإسرائيلية.

Published On 14/5/2021
هنيئا لـمحررين بمسؤولين :smile:

أعلنت الأمم المتحدة أن قرار إجلاء الفلسطينيين من القدس يعتبر انتهاكا إسرائيليا للقانون الدولي، في وقت تواصل سلطات الاحتلال الاعتداء على أصحاب الأرض المحتجين بالضرب والاعتقال.

Published On 7/5/2021

تتالت اليوم الثلاثاء ردود الفعل العربية والعالمية إزاء تدنيس الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك وعدوانه على قطاع غزة، حيث أصدرت عدة دول ومنظمات مواقف وبيانات بشأن التطورات.

Published On 11/5/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة