اعتقالات ومنع إسعاف مصابين.. شهيد وعشرات الجرحى بمواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس

مستوطنون هاجموا منازل فلسطينيين وسط القدس المحتلة بحسب شهود عيان

شبان فلسطينيون في الضفة الغربية أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال (الأناضول)
شبان فلسطينيون في الضفة الغربية أثناء مواجهات مع قوات الاحتلال (الأناضول)

قتل جيش الاحتلال -يوم الأربعاء- فلسطينيا وأصاب العشرات بجروح خلال مواجهات متفرقة في الضفة الغربية المحتلة ووسط مدينة القدس المحتلة، كما اعتدى على عشرات آخرين تجمّعوا سلميا في حي "الشيخ جراح".

وقال الجيش -في بيان- "ورد تقرير أولي عن إطلاق نار قرب مدينة نابلس، هناك مصابان في مكان الحادث"، في حين ذكرت القناة 13 الإسرائيلية (خاصة) أن منفذ العملية استشهد.

وفي رام الله، ​​​​​​​أصيب 7 فلسطينيين بجراح، والعشرات باختناق، خلال مواجهات متفرقة مع جيش الاحتلال.

من جهتها، قالت مراسلة الجزيرة إن مواجهات اندلعت بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة وفي الخليل بالضفة الغربية.

قوات الاحتلال أطلقت القنابل المدمعة على الفلسطينيين في الضفة (الأناضول) ​​​​​​​

جرحى في القدس

وفي القدس المحتلة، أفادت جمعية الهلال الأحمر -في بيان مقتضب- بأن 18 فلسطينيا أصيبوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في وسط المدينة.

وأضافت الجمعية أن من بين الجرحى 6 أطلق عليهم رصاص مطاطي، و6 بالغاز المسيل للدموع، وقد تم نقل 4 مصابين إلى المستشفى.

وفي بلدة الطور وسط القدس المحتلة، هاجم مستوطنون إسرائيليون منازل الفلسطينيين، بحسب شهود عيان.

كما اعتقلت قوات الاحتلال عددا من الشبان الفلسطينيين في بلدة صور باهر جنوبي القدس المحتلة، بينما أصيب آخرون إثر إطلاق قنابل الغاز والصوت تجاههم، بحسب شهود عيان.

وأشار الشهود إلى أن القوات الإسرائيلية منعت سيارات الإسعاف من الوصول إلى داخل البلدة لإسعاف المصابين.

قوات الاحتلال اعتدت على عشرات الفلسطينيين في حي الشيخ جراح (الأناضول)

تجمعوا سلميا

وفي حي "الشيخ جراح"، اعتدت قوات الاحتلال -مساء الأربعاء- على عشرات الفلسطينيين الذين تجمعوا سلميا للتضامن مع العائلات المهددة بإخلاء منازلها.

وأفادت وكالة الأناضول بأن العشرات من المتضامنين وصلوا من مناطق أخرى إلى الحي، وشاركوا أهله في مأدبة إفطار اليوم الأخير من شهر رمضان الكريم، ثم أدوا صلاتي المغرب والغائب على أرواح الشهداء.

وأضافت أن قوة من الشرطة الإسرائيلية اعتدت بالضرب على المشاركين في التجمع السلمي، وفضّته بالقوة.

ويسود توتر في الحي إثر أنباء عن وصول مجموعات من المستوطنين من أجل الانضمام إلى المستوطنين المقيمين في الحي، والذين يبثون أغاني عبرية عبر مكبرات الصوت.

وتفجّرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة، جراء اعتداءات ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون منذ بداية شهر رمضان في القدس، وخاصة في منطقة باب العمود والمسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح.

ومنذ الاثنين، استشهد 56 فلسطينيا بينهم 14 طفلا و5 سيدات ورجل مسن، وأصيب أكثر من 900 بجروح جراء غارات إسرائيلية ما زالت متواصلة على غزة، إضافة إلى مواجهات بالضفة الغربية والقدس، وفق مصادر فلسطينية رسمية، بينما قُتل 6 إسرائيليين في قصف صاروخي شنته فصائل من غزة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة