حصيلة جديدة لشهداء غزة.. الاحتلال يشن 500 غارة على القطاع والمقاومة ترد بمئات الصواريخ

المقاومة أطلقت 130 صاروخا باتجاه البلدات والمستوطنات المحاذية لغزة (الفرنسية)
المقاومة أطلقت 130 صاروخا باتجاه البلدات والمستوطنات المحاذية لغزة (الفرنسية)

أعلن الجيش الإسرائيلي أن سلاح الجو التابع له شن أكثر من 500 غارة على أهداف في قطاع غزة، بينما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن حصيلة جديدة لضحايا الغارات الإسرائيلية، وقالت إنها أسفرت عن سقوط  65 شهيدا؛ بينهم 16 طفلا و5 سيدات، بالإضافة إلى 365 مصابا.

وكانت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قد قصفت المدن والمستوطنات في محيط قطاع غزة بـ130 صاروخا ردا على تدمير برج الشروق وسط مدينة غزة، وكرد أولي على اغتيال القيادي باسم عيسى ورفاقه، فيما أعلنت سلطات الاحتلال عن سقوط قتيل وعدد من الإصابات في سديروت.

وبثت وسائل إعلام إسرائيلية مقاطع فيديو لإصابة منزل في سديروت بعد تعرضه لسقوط صاروخ أطلق من غزة، واندلاع الحرائق وانقطاع التيار الكهرباء عن مستوطنات غلاف قطاع غزة.

ونقل مراسل الجزيرة أن 3 إسرائيليين أصيبوا جراء القصف على مدينة سديروت شمال شرق غزة، وقال إن إصابة أحدهم خطيرة، كما تعرضت المباني في المدينة لإصابات مباشرة في عسقلان بعد رشقات صاروخية متتالية.

وقالت كتائب القسام إنها أطلقت صواريخ استهدفت بلدة أسدود وأصابت مرفأها إصابة مباشرة، وقد بثت وسائل إعلام إسرائيلية صورا مسجلة أظهرت آثار دمار في ميناء أسدود إلى الشمال من قطاع غزة في أعقاب إطلاق صواريخ على الميناء انطلقت من القطاع.

وكانت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد قالت إنها وجهت ضربة صاروخية باتجاه تل أبيب ومحيطها ومدن أخرى بـ100 صاروخ فجر اليوم الأربعاء، وقد ارتفع عدد القتلى الإسرائيليين جراء صواريخ المقاومة إلى 6.

وقال الناطق العسكري لسرايا القدس -الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي- إن السرايا وجهت رشقة صاروخية بـ100 صاروخ باتجاه تل أبيب ومحيطها ومدن أخرى.

قصف إسرائيلي على خان يونس في قطاع غزة (الفرنسية)

قصف الأبراج

وأفاد مراسل الجزيرة بانهيار مبنى برج الشروق وسط غزة بعد استهدافه بصواريخ إسرائيلية، وكانت طائرات استطلاع إسرائيلية أطلقت صاروخا تحذيريا على المنطقة المحيطة بالبرج قبل استهدافه.

وتسببت الصواريخ الإسرائيلية بانهيار المبنى وإلحاق دمار وأضرار في المباني والمنشآت المجاورة له، كما أسفر القصف عن انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة المحيطة به، ويضم البرج المستهدف شققا سكنية وعددا من مكاتب الشركات والمؤسسات الصحفية العاملة في غزة.

وفجر اليوم قصف الجيش الإسرائيلي بعدة صواريخ برج "الجوهرة" المكون من 9 طوابق والواقع في شارع الجلاء وسط مدينة غزة، مما تسبب بتدمير كبير في المبنى حتى بات على وشك الانهيار، كما دمرت المقاتلات الإسرائيلية أمس الثلاثاء برج هنادي المكون من 13 طابقا غرب مدينة غزة.

في المقابل، أظهرت صور دخول أعداد من الإسرائيليين إلى الملاجئ في مدينة بئر السبع، كما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن مسؤولين إسرائيليين تأكيدهم وقف العمل بمنصة استخراج الغاز الطبيعي في ضوء التصعيد في غزة.

تشييع أحد شهداء القصف الإسرائيلي على غزة (رويترز)

استشهاد قادة

وكانت كتائب القسام أكدت في وقت سابق اليوم الأربعاء استشهاد قائد لواء غزة وعدد من القادة الميدانيين في غارة إسرائيلية، في الوقت الذي أكد فيه الجيش الإسرائيلي استهداف "هيئة أركان عمليات الحركة".

وأضافت كتائب القسام في بيان مقتضب أن القائد باسم عيسى أبو عماد ورفاقه استشهدوا في غارة إسرائيلية على "مواقع ومقدرات وكمائن المقاومة"، مشددة على أن هؤلاء القادة "نالوا شرف الشهادة في أعظم المواطن، ومن خلفهم آلاف القادة يواصلون المسير".

في المقابل، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريحات صحفية "قضينا على قادة كبار في هيئة أركان حماس -بينهم قائد لواء غزة- وهذه مجرد بداية"، فيما قال بيان للجيش الإسرائيلي "استهدفنا 4 من القيادات العسكرية لحماس يشكلون هيئة أركان عمليات الحركة".

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر في الجيش الإسرائيلي قوله إن القصف استهدف 4 مسؤولين من القسام، من بينهم باسم عيسى بالإضافة إلى جمعة طلحة رئيس الشبكة السيبرانية وقائد مشروع تحسين الصواريخ، ورئيس دائرة التطوير والمشاريع في حركة حماس جمال زبدة، ورئيس دائرة المهندسين في قسم الإنتاج حازم الخطيب.

من جانبه، قال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم "إن على العدو الصهيوني الاستعداد لدفع ثمن هذا الاستهداف".

استهداف جيب إسرائيلي

من جانب آخر، أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي مقتل جندي إسرائيلي في استهداف جيب عسكري بمنطقة غلاف غزة صباح اليوم.

وكانت كتائب القسام قد قالت إنها استهدفت الجيب العسكري بصاروخ موجه أطلقته من شمالي القطاع، وقد أجلى الجيش الإسرائيلي الجنود المصابين تحت نيران كثيفة من المقاتلين الفلسطينيين.

وأضافت كتائب القسام أنها قصفت محيط موقع استهداف الجيب الإسرائيلي بـ21 قذيفة هاون من عيارات مختلفة.

وقال مراسل الجزيرة إن إسرائيل حظرت تحرك مركباتها العسكرية على السياج الأمني مع قطاع غزة بعد استهداف الجيب العسكري.

وأضاف المراسل أن الجيش الإسرائيلي يواصل حشد القوات والآليات والناقلات والمدفعية على حدود القطاع منذ 24 ساعة دون انقطاع لتعزيز القوات البرية العاملة على حدود القطاع، وهناك استهداف مدفعي لأهداف في غزة من قبل جيش الاحتلال.

وسيجتمع الطاقم الوزاري الأمني الإسرائيلي مساء اليوم، لبحث توسيع الهجوم على القطاع، وذكر مراسل الجزيرة أن جيش الاحتلال يدفع حاليا بتعزيزات جديدة تشمل المدفعية الثقيلة وناقلات الجند باتجاه قطاع غزة.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس اليوم إنه لم يحدد بعد موعدا لانتهاء المعركة مع غزة، مضيفا أنه "لن يحدث أي هدوء حتى يتحقق السلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكدت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) استشهاد قائد لواء غزة وعدد من القادة الميدانيين في غارة إسرائيلية، في الوقت الذي أكد فيه الجيش الإسرائيلي استهداف “هيئة أركان عمليات الحركة”.

12/5/2021

نفذت المقاومة الفلسطينية ما وصفتها بأكبر ضربة صاروخية من نوعها ضد أسدود وعسقلان ردا على التصعيد تجاه غزة، فيما يدفع الجيش الإسرائيلي بتعزيزات إضافية إلى تخوم القطاع، كما أعلن حالة الطوارئ في اللد.

12/5/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة