أعلن رفضه للانقلاب.. مَنع سفير ميانمار من دخول سفارة بلاده في لندن

سفير ميانمار خارج سفارة بلاده في لندن (رويترز)
سفير ميانمار خارج سفارة بلاده في لندن (رويترز)

قال سفير ميانمار لدى المملكة المتحدة كياو زوار مينين إنه مُنع من دخول السفارة بعد إعلانه الانشقاق عن سلطات الانقلاب العسكري في بلاده، ومطالبته بالإفراج عن الزعيمة المحتجزة أونغ سان سوتشي.

وأوضح زوار مينين -في تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحفي عقده أمام مقر سفارة بلاده- أنه مُنع من دخول المبنى من قبل الملحق العسكري.

وأشار إلى أن الملحق العسكري قال له "من الآن فصاعدا أنت بت لا تمثل بلادك"، معتبرا ما حدث "انقلابا صغيرا نُفذ وسط العاصمة البريطانية لندن".

وسبق للسفير المذكور أن أدلى بتصريحات لوسائل إعلام بريطانية قال فيها إن بلاده على أعتاب حرب أهلية، وإنه لا يرغب في رؤية المواطنين يقتلون على يد الجيش هناك.

وفي مطلع فبراير/شباط الماضي، نفذ قادة بالجيش في ميانمار انقلابا عسكريا تلاه اعتقال قادة كبار في الدولة، بينهم الرئيس وين مينت، والمستشارة أونغ سان سوتشي.

وإثر الانقلاب خرجت مظاهرات شعبية رافضة في عموم البلاد أسفرت عن سقوط مئات القتلى برصاص الجيش، وأعلنت الإدارة العسكرية فرض الأحكام العرفية بعدد من مناطق البلاد.

وأصدر مجلس الأمن منذ الانقلاب 3 بيانات صحفية أدان فيها استخدام العنف، لكنها خلت جميعها من أي إشارة إلى وقوع انقلاب عسكري، وذلك بسبب رفض الصين وروسيا تضمين بيانات المجلس أوصافا من هذا القبيل؛ بدعوى أن ما حصل هو شأن داخلي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ذكرت مصادر محلية أن قوات ميانمار أطلقت النار على المحتجين وأسقطت مزيدا من الضحايا، وأعلنت مجموعة نواب مقالين أنها جمعت عشرات آلاف الأدلة على انتهاكات الجيش لحقوق الإنسان وستنقلها لمحققي الأمم المتحدة.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة