3 فرضيات بالتحقيقات.. النظام السوري يسلم لبنان جثث 3 شقيقات عُثر عليهن على شاطئ طرطوس

صورة متداولة على تويتر لشاطئ طرطوس حيث عُثر على جثث الأخوات الثلاث

سلم النظام السوري إلى الجانب اللبناني اليوم الأحد جثث 3 شقيقات لبنانيات، فقدنَ قبل نحو أسبوع وعثر عليهن على شاطئ مدينة طرطوس الساحلية، بينما يواصل المحققون في لبنان العمل على كشف ملابسات الحادث.

وأفادت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) بتسليم الجثث اليوم، وذلك "بعد تواصل السفارة اللبنانية بدمشق مع وزارة الخارجية وتعرف والد الفتيات على الجثامين".

وأوضح مسؤول أمني لبناني لوكالة الصحافة الفرنسية أنه "بعد الاطلاع على الصور، تواصلنا مع الجانب السوري حتى تم التأكد أن الجثث تعود إلى الفتيات الثلاث المفقودات".

وأعلنت وزارة داخلية النظام السوري الجمعة العثور على جثث 3 فتيات تبين أنهن "في العقدين الثاني والثالث من العمر"، وحددت الطبابة الشرعية أنهنّ توفين غرقاً "قبل 3 أيام" من العثور عليهن.

ولم تتبين حتى الآن ملابسات الحادث، ورجح المسؤول اللبناني أن تكون قوة الأمواج دفعت الفتيات إلى شاطئ طرطوس، كما أشار إلى أن التحقيقات مستمرة ويجري استجواب أفراد من عائلة الفتيات.

وتحقق السلطات، وفق مصدر أمني لبناني آخر، في 3 فرضيات، هي تعرضهنّ للخطف مقابل فدية، أو محاولتهنّ الهرب عبر قوارب المهاجرين، أو "الانتحار".

وسبق أن تناقل ناشطون على مواقع التواصل صورهنّ طالبين من أي أحد يعرف عنهنّ شيئاً إبلاغ المراكز الأمنية، وذلك بعدما فقدت عائلتهن أثرهنّ الاثنين الماضي، وهن من سكان قرية بزيزا في شمال لبنان.

وفي الأشهر الأخيرة، تضاعف عدد المهاجرين الذين يحاولون الفرار بحراً من لبنان، ففي سبتمبر/أيلول عثرت قوة اليونيفيل الأممية على قارب يحمل 36 راكباً كانوا يحاولون الفرار، إلا أنهم وجدوا أنفسهم تائهين في عرض البحر، وقد توفي بعضهم على متن المركب.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة