يعكس التوتر بين عون والحريري.. خلاف قضائي حاد في ملف التحويلات المالية لخارج لبنان

في سابقة بالقضاء اللبناني، انفجر الخلاف بين المدعي التمييزي غسان عويدات والمدعي الاستئنافي في جبل لبنان غادة عون، على خلفية ملف التحويلات المالية للخارج.

وبعد أن كف عويدات يد غادة عون عن الملف، رفضت الأخيرة القرار ودهمت مقر شركة لشحن الأموال، مما أدى لإحالتها إلى التفتيش القضائي.

واتخذ الخلاف أبعادا سياسية، كما شكل، وفق متابعين، تعبيرا جديدا عن حالة الانهيار التي يعيشها لبنان.

فأنصار الرئيس اللبناني ميشال عون ومعهم التيار الوطني الحر يؤيدون القاضية غادة عون معتبرين أنها تلاحق الفاسدين ومهربي الأموال.

في حين أن أنصار تيار المستقبل بزعامة رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري يدعمون المدعي التمييزي الذي يتهم القاضية غادة عون بالمحاباة في فتح الملفات وتوظيفها سياسيا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان حسان دياب إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ورئيس الحكومة القطرية وعداه خلال استقبالهما له في الدوحة بمواصلة مساعدة بلاده وعدم التخلي عنها.

القاضية اللبنانية غادة عون

يرى مراقبون أن قرار كف يد القاضية غادة عون المكلفة بالتحقيق في عمليات تحويل أموال للخارج من قبل شخصيات ومصارف محلية، يأتي في سياق مسلسل التصعيد بين فريقي رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف.

Published On 21/4/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة