الحوثيون يعلنون قصف قاعدة الملك خالد.. السعودية تؤكد إفشال محاولات استهداف المدنيين وتتعهد باتخاذ الإجراءات اللازمة

السعودية ما فتئت تؤكد تصديها لهجمات الحوثيين (رويترز)

قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع في تغريدة على تويتر إن سلاح الجو المسير تمكّن من استهداف قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرتين من نوع قاصف "كيه 2" (K2)، وإن الإصابة كانت دقيقة.

وأضاف سريع أن هذا الاستهداف يأتي ردا على تصعيد ما وصفه بالعدوان وحصاره المتواصل على اليمن.

بدورها، أفادت وسائل إعلام سعودية باعتراض وتدمير طائرتين مسيرتين ملغمتين أطلقهما الحوثيون باتجاه خميس مشيط جنوبي المملكة.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم إفشال محاولات الحوثيين استهداف المدنيين والأعيان المدنية.

كما أكدت أنه تم اتخاذ الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية، في بيان إنه قام بـ"اعتراض وتدمير مسيرتين مفخختين أطلقتهما المليشيا الحوثية تجاه محافظة خميس مشيط"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس).

محاولات عدائية

ووصف البيان الهجمات بأنها "محاولات عدائية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية من قبل المليشيا، وتعد جرائم حرب".

جاء ذلك بعد ساعات على إعلان التحالف العربي أمس الخميس تدمير صاروخ باليستي ومنصة إطلاق صواريخ للحوثيين في مأرب شرقي اليمن، حسب بيان نقلته الوكالة السعودية.

وكثّف الحوثيون مؤخرا إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية، وسط إعلانات متكررة من التحالف عن تدميرها، واتهام الجماعة بأنها تتلقى تلك الأسلحة من إيران.

تحركات سياسية

والأربعاء، عاد المبعوث الأميركي لليمن تيموثي ليندركينغ إلى واشنطن عقب جولة مباحثات في الرياض ومسقط للتوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة اليمنية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إن مناقشات ليندركينغ ركزت على الجهود الدولية لوقف دائم لإطلاق النار وإبرام اتفاقية سلام شاملة، بالإضافة إلى معالجة الأزمة الإنسانية المتفاقمة في اليمن.

والتقى ليندركينغ الأربعاء وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، وبحثا الأوضاع الميدانية وتطورات الجهود المبذولة لإحلال السلام.

وشدد وزير الخارجية اليمني على أن الاستعداد للسلام يتطلب من الحوثيين التخلي عن العنف واحترام حياة الناس، مشيرا إلى إلى ما وصفها بجرائم الحوثيين وانتهاكاتهم، في الوقت الذي يبذل فيه المجتمع الدولي جهودا لوقف إطلاق النار والتخفيف من الأزمة الإنسانية.

والخميس ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" (The Wall Street Journal) نقلا عن مسؤولين أميركيين، أن إدارة الرئيس جو بايدن أمرت بالبدء في سحب جزء من القوات الأميركية والعتاد من منطقة الخليج.

وبحسب الصحيفة، فإن مسؤولين أميركيين أكدوا أن وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تبحث في المعدات والتدريبات التي تحتاجها السعودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي حديثه عن دعم الولايات المتحدة للمملكة في الدفاع عن أراضيها ومواجهة التهديدات الحوثية.

ودعا كيربي في مؤتمر صحفي جماعة الحوثي إلى وقف هجماتها والعمل على تحقيق حل سياسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد الأمين العام لـ “حزب الله” حسن نصر الله -في كلمة له اليوم الأربعاء- على مواقف حزبه من عدة ملفات محلية وعربية، بدءا بالجهود المبذولة على صعيد تشكيل الحكومة اللبنانية، كما تناول ملف الحرب في اليمن.

31/3/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة