الاتحاد الدولي للصليب الأحمر: أكثر من 100 مليون أفريقي يواجهون خطر المجاعة

جائحة كورونا كانت محركا رئيسا لانعدام الأمن الغذائي الحادّ في كل من المناطق الريفية والحضرية في معظم البلدان الأفريقية.

طفل صومالي قرب رسم حائطي لأحد المطاعم في مقديشو (رويترز)
طفل صومالي قرب رسم حائطي لأحد المطاعم في مقديشو (رويترز)

​​​​​يواجه أكثر من 100 مليون شخص في قارة أفريقيا مستويات "كارثية" من انعدام الأمن الغذائي، وفقا لتقرير جديد أصدره الاتحاد الدولي للصليب الأحمر (IFRC).

وقال التقرير إن أفريقيا تعاني منذ مدة طويلة انعدام الأمن الغذائي الناجم عن عوامل كثيرة كالصراعات، وانعدام الأمن، وانتشار الجراد، ونقص الأمطار، والعوامل المناخية، وعدم استقرار السوق، والكوارث التي تساهم في انخفاض إنتاج الأطعمة المغذية وإمكانية الحصول عليها.

وذكر التقرير الذي صدر يوم الخميس الماضي أن "جائحة كورونا كانت أيضا المحرك الرئيس لانعدام الأمن الغذائي الحادّ في كل من المناطق الريفية والحضرية في معظم البلدان الأفريقية".

وأضاف أنه في شرق أفريقيا من المتوقع حدوث نتائج أسوأ حتى الشهر المقبل على الأقل في معظم أنحاء المنطقة (شمال شرقي الصومال وجنوب السودان وإثيوبيا، بما في ذلك منطقة تيغراي).

مسؤول أممي يلتقط صورة لأبقار نافقة بسبب موجة جفاف سابقة في كينيا (رويترز-أرشيف)

وذكر التقرير أن المناطق المتضررة من النزاعات وانعدام الأمن المدني، ولا سيما في بحيرة تشاد، ومناطق حدودية بين النيجر وبوركينافاسو ومالي، وفي نيجيريا، تعاني من محدودية الوصول إلى الأراضي ووسائل الإنتاج الأخرى.

وقالت المنظمة إنه "لا يوجد وقت لنضيعه"، وحثّت على اتخاذ إجراءات فورية من حيث السرعة والحجم قائلة "ندعو إلى اتخاذ إجراءات جماعية جريئة وإستراتيجية طويلة الأجل نحو هدف القضاء على الجوع".

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة