غداة تقرير عن العنصرية في المملكة المتحدة.. استقالة مستشار بريطاني من أصل أفريقي

كاسومو نال إشادة من رئيس الوزراء البريطاني (مواقع التواصل)
كاسومو نال إشادة من رئيس الوزراء البريطاني (مواقع التواصل)

أكدت مصادر حكومية بريطانية استقالة مستشار حكومي من أصل أفريقي من منصبه، غداة نشر تقرير حكومي عن دور العرق في الفوارق الاجتماعية في المملكة المتحدة أثار مضمونه انتقادات.

وخلص التقرير إلى أن المملكة المتحدة ليست عنصرية بنيويًّا، وأنها نموذج للدول ذات الأغلبية البيضاء في التعامل مع الأقليات العرقية.

من جهته، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن التقرير عن وضع الأعراق يظهر الحاجة لمزيد من الجهد للتعامل مع العنصرية في بريطانيا.

وأثنى جونسون على مستشاره الخاص لشؤون المجتمع المدني والأعراق صامويل كاسومو، قائلا إنه أدى عملا مهما في زيادة إقبال المجتمعات المترددة على تلقي اللقاح ضد كورونا، من دون التعليق على خبر استقالته.

قدّم أفكارا محفزة

وقال جونسون إن تقرير لجنة الفوارق العرقية والإثنية التي شكلتها حكومته يقدم أفكارا محفزة، مقرا بأن هناك حاجة لمزيد من العمل لمواجهة العنصرية في المجتمع البريطاني.

وكانت شبكة "بي بي سي" (BBC) نقلت في فبراير/شباط الماضي عن وزراء نيّة كاسومو الاستقالة نتيجة ضغوط "لا تحتمل" في مقر الحكومة، مؤكدا أن حزب المحافظين يواصل اتباع "سياسة مؤسسة على الانقسام".

من جهته، أكد متحدث باسم الحكومة أن كاسومو "سيغادر منصبه في مايو/أيار القادم كما هو مخطط منذ عدة أشهر". وأضاف أنه "من الخطأ تماما" الربط بين الاستقالة ونشر تقرير الأربعاء الذي وضعته لجنة شكلتها الحكومة إثر احتجاجات "حياة السود مهمّة".

وأنشأ جونسون اللجنة إثر احتجاجات حركة "حياة السود مهمة" العام الماضي، التي شملت إسقاط تمثال تاجر رقيق إنجليزي في مدينة بريستول.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة