محتجون في الأردن يرفضون قرار منع عدد من الصلوات في المساجد بسبب كورونا

المحتجون طالبوا بفتح أبواب المساجد للصلاة مع تأكيد الالتزام بالإجراءات الوقائية (الجزيرة)
المحتجون طالبوا بفتح أبواب المساجد للصلاة مع تأكيد الالتزام بالإجراءات الوقائية (الجزيرة)

شهدت العاصمة الأردنية عمّان وعدد من المحافظات احتجاجات أمس الأربعاء ضد قرار الحكومة منع إقامة صلوات الفجر والمغرب والعشاء والجمعة في المساجد، ضمن إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وطالب المحتجون -في وقفات دعا إليها حزب جبهة العمل الإسلامي- بفتح أبواب المساجد للصلاة، مع تأكيد الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وقبل يوم، وجّه 70 عالم شريعة أردنيا رسالة إلى ملك البلاد عبد الله الثاني، يطالبون فيها بالسماح بأداء بعض صلوات الجماعة في المساجد.

وجاء في نص الرسالة التي اطلعت عليها وكالة الأناضول: "نلتمس من جلالتكم تخفيف الحظر يوم الجمعة عن كل أوقات الصلاة ولمدة 40 دقيقة لأداء كل صلاة، مع رفع الحظر عن صلاة التراويح (خلال شهر رمضان المقبل) لمدة ساعة تؤدى مع صلاة العشاء".

وتعهد العلماء في رسالتهم بالالتزام بكل ما من شأنه منع تفشي فيروس كورونا بين المصلين.

الأردن يواجه ارتفاعا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الأيام الماضية (رويترز)

حظر تجول

وتفرض السلطات الأردنية منذ العاشر من الشهر الجاري حظر تجوال شاملا أيام الجمعة من كل أسبوع، مع تعليق أداء صلاة الجمعة، وقد قررت قبل يومين استمرار العمل به حتى منتصف مايو/أيار المقبل.

ويعني هذا القرار أن الحظر مستمر حتى بعد نهاية شهر رمضان المبارك الذي يبدأ في 13 أبريل/نيسان وينتهي في 12 مايو/أيار المقبل، وفق حسابات فلكية.

كما قررت الحكومة استمرار فرض حظر تجوال جزئي بقية أيام الأسبوع، يبدأ للمنشآت من السادسة مساء (4:00 مساء بتوقيت غرينيتش)، وللأفراد من السابعة مساء (5:00 مساء بتوقيت غرينيتش)، ويستمر حتى السادسة من صباح اليوم التالي بالتوقيت المحلي.

وبالتالي، فإن الحظر الجزئي اليومي يشمل أوقات صلوات المغرب والعشاء والفجر، مما يعني إقامة صلاة التراويح خلال رمضان في المنازل للعام الثاني على التوالي.

وسجّل الأردن 611 ألفا و577 إصابة بفيروس كورونا المستجد، منها 6858 وفاة، و513 ألفا و144 حالة تعاف.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

سجل الأردن الاثنين حصيلة قياسية كبيرة من الإصابات بفيروس كورونا، فيما ارتفع إلى 10 عدد الدول الأوروبية التي قررت تعليق استخدام لقاح “أسترازينيكا” وسط تقارير عن تسببه في جلطات دموية.

يمر الأردن بحالة حرجة من انتشار فيروس كرورنا وارتفاع الوفيات بسببه، في ظل استنزاف إمكانيات المستشفيات البشرية والمادية، وتزداد المشكلة مع تخوف الكثيرين من أخذ اللقاح، وعدم وجود وزير للصحة في الحكومة.

قرر الأردن الأحد استمرار العمل بحظر التجول الشامل ليوم الجمعة، والجزئي الليلي حتى منتصف مايو /أيار المقبل لمواجهة تفشي جائحة كورونا، أما روسيا فقد توقعت بلوغ مناعة القطيع نهاية الصيف المقبل.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة