من أهم محطات زيارته للعراق.. بابا الفاتيكان يلتقي المرجع الشيعي علي السيستاني في النجف

زيارة البابا تجري وسط إجراءات أمنية مشددة، وفي ظل إغلاق تام سببه ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

زيارة البابا للعراق تحظى بحراسة أمنية مشددة (رويترز)
زيارة البابا للعراق تحظى بحراسة أمنية مشددة (رويترز)

بدأ في العراق صباح السبت لقاء غير مسبوق بين بابا الفاتيكان فرانشيسكو والمرجع الشيعي العراقي الأعلى علي السيستاني بالنجف، في واحدة من أهمّ محطات زيارة البابا التاريخية إلى البلاد.

وبعد ما كان التقى البابا زعماء الطوائف الكاثوليكية الجمعة في بغداد، يزور اليوم السيستاني البالغ من العمر 90 عامًا والذي لا يظهر في العلن إلا نادرا، في منزله بمدينة النجف على بعد 200 كيلومتر من جنوب بغداد.

وحثّ فرانسيس المسلمين على احتضان "الأقلية المسيحية العراقية المحاصرة منذ مدة طويلة"، حسب ما نقلت وكالة "أسوشيتد برس" (Associated Press) الأميركية.

واستغرق الإعداد للاجتماع التاريخي للبابا في بيت السيستاني شهورا، من أجل مناقشة جميع التفاصيل اللازمة أثناء مفاوضات بين مكتب السيستاني والفاتيكان.

ورُفعت في بعض شوارع النجف لوحات عليها صور البابا والسيستاني مع عبارة بالإنجليزية معناها "اللقاء التاريخي".

وفي مطار بغداد الدولي الذي نزل به البابا الجمعة، رفعت لافتة كبرى تدعو إلى التعايش والحوار بين الأديان.

وبدأ البابا فرانشيسكو ظهر الجمعة زيارة للعراق هي الأولى من نوعها في تاريخ هذا البلد، والأولى له إلى الخارج منذ بدء جائحة كورونا، وستشمل 5 محافظات وتستمر حتى 8 مارس/آذار الجاري.

الرئيس العراقي برهم صالح أثناء استقباله بابا الفاتيكان أمس (رويترز)

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في مقدمة مستقبليه.

وفي خطابه الجمعة في بغداد، تطرّق البابا إلى موضوعات حساسة وقضايا يعانيها العراق أثناء لقائه الرئيس برهم صالح.

فقال "لتصمت الأسلحة! ولنضع حدا لانتشارها هنا وفي كل مكان! ولتتوقف المصالح الخاصة، المصالح الخارجية التي لا تهتم بالسكان المحليين. ولنستمع لمن يبني ويصنع السلام!".

ودعا أيضًا إلى "التصدي لآفة الفساد وسوء استعمال السلطة، وكل ما هو غير شرعي".

وتجري زيارة البابا وسط إجراءات أمنية مشددة، وفي ظل إغلاق تام سببه ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا مع أكثر من 5 آلاف إصابة في اليوم. وتلقّى البابا لقاحًا مضادًا للفيروس.

وبعد النجف، يتوجه البابا إلى أور، الموقع الأثري الذي يعتقد أنه مكان مولد النبي إبراهيم عليه الصلاة والسلام.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة