كانت تحمل سلاحا.. مقتل امرأة حاولت اقتحام المقر الرئيسي للشرطة الإندونيسية في جاكرتا

وسائل إعلام إندونيسية تساءلت عن كيفية وصول المرأة إلى داخل المقر العام للشرطة الذي تحرسه عناصر مسلحة (الفرنسية)

أفادت وسائل إعلام إندونيسية مقتل امرأة خلال تبادل لإطلاق النار بالمقر الرئيسي للشرطة الإندونيسية في جاكرتا عاصمة البلاد، وتم إطلاق الرصاص على المرأة التي حاولت الدخول إلى مقر الشرطة الرئيسي وسط العاصمة.

ويبدو من إحدى التسجيلات المصوّرة أن المرأة كانت تحمل سلاحا هددت به عناصر الشرطة في مقر الحراسة عند البوابة، كما أظهرت لقطات مصورة بهاتف محمول المرأة وهي تسقط على الأرض مع سماع طلقات نارية.

وتساءلت وسائل إعلام إندونيسية عن كيفية وصول المرأة إلى داخل المقر العام للشرطة الذي تحرسه عناصرها، ولا يسمح حتى للصحفيين بالدخول إلا بموافقة أمنية.

ويأتي هذا الحادث بعد أيام من الهجوم الانتحاري الذي تعرضت له كنيسة كاثوليكية في مدينة مكاسر الأحد الماضي، وراح ضحيته منفذا الحادث اللذان قتلا في التفجير وجرح 14 شخصا من موظفي الكنيسة والقادمين للصلاة فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اجتماع لحزب عرب إندونيسيا عام 1939 في بالمبانغ بجنوبي سومطرا

في يوم 17 أغسطس/آب 1945، وقف سوكارنو أول رئيس لإندونيسيا ومعه نائبه محمد حتا ليتلو بيان الاستقلال في المنزل رقم 56 بشارع بيغانغسآن تيمور وسط جاكرتا، ولترفع الراية التي صارت علما لإندونيسيا.

Published On 18/8/2020
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة