شاهد: الجرافة العملاقة مشهور.. كان لها دور أساسي في إعادة فتح قناة السويس

الكراكة مشهور (رويترز)
الكراكة مشهور (رويترز)

بعد نجاح عملية تعويم السفينة العملاقة "إيفر غيفن" التي كانت جانحة في قناة السويس برز اسم الجرافة العملاقة "مشهور"، إذ كان لها دور محوري في تحرير تلك السفينة من الرمال وبالتالي فتح القناة أمام حركة السفن في الاتجاهين.

وكانت "إيفر غيفن" قد أغلقت القناة لمدة 6 أيام، موقفة بذلك الحركة في أحد أكثر طرق التجارة أهمية في العالم ومسببة ازدحاما هائلا ومكلفا للسفن في كل من البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأحمر.

وينقل موقع "بيزنيس إنسايدر الأميركي" (Business Insider) عن المدير الفني لشركة برنارد شولت شيب مانجمنت (بي.إس.إم) التي تتولي الإدارة الفنية للسفينة إيفر غيفن قوله إن الحفارة "مشهور"، ويطلق عليها "الكراكة مشهور"، تستطيع تجريف 70 ألف قدم مكعب من الرمال أي حوالي ألفي متر مكعب في الساعة الواحدة.

ونسب الموقع لرئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع قوله إن "مشهور قامت بمعظم أعمال التجريف حول الناقلة الجانحة"، مضيفا أن "عملها هو ما سمح لقوارب القطر ببدء جهودها لتعويم السفينة".

ويردف الموقع أن جرافات أخرى أصغر استخدمت هي الأخرى لمؤازرة "مشهور".

وينقل عن وكالة أسوشيتد برس قولها إن جهود كل هذه الجرافات مجتمعة أسفرت عن تجريف 27 ألف متر مكعب من الرمل والطين حول السفينة.

وحسب بعض المواقع الإلكترونية نقلا عن هيئة قناة السويس فإن طول الجرافة مشهور هو 140.3 مترا وعرضها 22.4 مترا وارتفاعها 7.2 أمتار.

وتحمل الكراكة مشهور، اسم المهندس المصري مشهور أحمد مشهور، الذي كان أحد ثلاثة رجال عهد إليهم الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر بتولي أمر هيئة قناة السويس وإدارتها وذلك مباشرة بعد إلقائه خطاب تأميم القناة في يوليو/تموز 1956.

المصدر : بيزنس إنسايدر + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يستعرض عبدالقادر عراضة قصة السفينة الجانحة في قناة السويس التي تعتبر من أكثر الممرات المائية ازدحاما في العالم. سبعة أيام متلاحقة جعلت السفينة في صدارة الأخبار، حالة ترقب وقلق رافقت سفينة شغلت العالم.

تتواصل حركة الملاحة بقناة السويس بعد تعويم سفينة الحاويات الضخمة إيفرغيفن، التي سدت الممر المائي لقرابة أسبوع، في حين بدأت شركات الشحن تحصي خسائرها وتم الكشف عن جزء من تفاصيل عملية إنقاذ السفينة.

30/3/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة