نيجيريا.. إطلاق سراح 279 طالبة خطفهن مئات المسلحين

الهجوم الرابع الذي يستهدف مدرسة خلال أقل من 3 أشهر في شمال غرب البلاد

الطالبات المختطفات بعيد إطلاق سراحهن (رويترز)
الطالبات المختطفات بعيد إطلاق سراحهن (رويترز)

أعلنت السلطات في ولاية تقع شمال غرب نيجيريا إطلاق سراح جميع الطالبات اللاتي خطفن من مدرستهن يوم الجمعة الماضي، ووصولهن إلى مقر الحكومة.

وقال حاكم ولاية زمفرا، بيلو ماتاوالي، "يسعدني أن أعلن أن الفتيات اللواتي خطفن يتمتعن بالحرية الآن. وقد وصلن للتو إلى مقر الحكومة وصحتهن جيّدة".

وأعلنت السلطات في البداية أن 317 تلميذة خطفن خلال هجوم نفّذه مئات المسلحين على "مدرسة البنات الثانوية الحكومية" في قرية جنغيبي النائية يوم الجمعة الماضي.

لكن ماتاوالي أوضح اليوم أن "العدد الكامل للفتيات اللواتي خُطفن في المدرسة هو 279.. جميعهن معنا هنا الآن، نشكر الله".

والهجوم الذي نفذ الجمعة هو الرابع الذي يستهدف مدرسة خلال أقل من 3 أشهر في شمال غرب البلاد، حيث تقوم عصابات مسلحة، منذ أكثر من 10 سنوات، بعمليات واسعة النطاق لسرقة ماشية والخطف مقابل الحصول على فدية.

إحدى الطالبات في سيارة إسعاف بعيد إطلاق سراحها (رويترز)

قطاع طرق

وتجري السلطات في نيجيريا عادة محادثات مع هذه المجموعات الإجرامية وتتفاوض معها منذ أكثر من عام من أجل تسليم سلاحها.

وتم نشر الجيش في المنطقة عام 2016، كما تم توقيع اتفاق سلام مع من يوصفون محليا بـ"قطاع الطرق" عام 2019، لكن الهجمات تواصلت.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، خطف أكثر من 300 تلميذ من مدرسة في كنكرا الواقعة في ولاية كاتسينا التي ينحدر منها الرئيس محمد بخاري، بينما كان في زيارة للمنطقة.

وتم لاحقا إطلاق سراحهم، لكن الحادثة أثارت غضبا واسعا، وأعادت إلى الأذهان عملية خطف 276 تلميذة على أيدي مسلحين في تشيبوك والتي أثارت صدمة في العالم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة