كوريا الشمالية تعلن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع ماليزيا

كوريا الشمالية اعتبرت تسليم مواطنها إلى الولايات المتحدة عملا عدائيا في حقها (رويترز)
كوريا الشمالية اعتبرت تسليم مواطنها إلى الولايات المتحدة عملا عدائيا في حقها (رويترز)

أعلنت كوريا الشمالية الجمعة في بيان صادر عن وزارة الخارجية قطع العلاقات الدبلوماسية مع ماليزيا، بسبب تسليمها أحد مواطنيها إلى الولايات المتحدة، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

وجاء في البيان أن السلطات الماليزية ارتكبت في 17 مارس/آذار "جريمة لا تغتفر، عبر تسليمها بالقوة مواطنا بريئا من كوريا الشمالية إلى الولايات المتحدة".

وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الشمالية "القطع الكامل للعلاقات الدبلوماسية مع ماليزيا"، مشددة على أن ما حصل "عمل عدائي" في حق بيونغ يانغ نفذ "إذعانا للضغوط الأميركية".

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن بيونغ يانغ أنذرت واشنطن بأنها "ستدفع الثمن المناسب" من أجل القرار الذي اتخذته المحكمة العليا في ماليزيا الأسبوع الماضي برفض طعن رجل الأعمال الكوري الشمالي في طلب التسليم المقدم من الولايات المتحدة.

وكان المواطن الكوري الشمالي المدعو مون تشول ميونغ اعتُقل عام 2019 في ماليزيا لشبهة تتعلق بتبييض أموال لصالح بيونغ يانغ.

وأفادت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية بأنه كان يعيش في  ماليزيا، وتم اتهامه بتوريد سلع فاخرة محظورة من سنغافورة إلى بيونغ يانغ، وغسل الأموال في انتهاك لعقوبات الأمم المتحدة.

وتدهورت العلاقات بين ماليزيا وكوريا الشمالية كثيرا بعد اغتيال الأخ غير الشقيق للرئيس الكوري الشمالي على التراب الماليزي عام 2017.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة