بعد فترة من التوتر الدبلوماسي.. وزير الخارجية التركي يلتقي نظيره الإيراني في إسطنبول

جاويش أوغلو (يمين) وظريف خلال لقائهما في إسطنبول (الأناضول)
جاويش أوغلو (يمين) وظريف خلال لقائهما في إسطنبول (الأناضول)

التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الجمعة نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في إسطنبول، بعد توتر دبلوماسي تصاعد خلال الفترة الأخيرة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن جاويش أوغلو بحث خلال اللقاء مكافحة ما يوصف بالإرهاب، وسبل العمل المشترك ضد حزب العمال الكردستاني المحظور وامتداداته في إيران.

وحسب مصادر بالخارجية التركية، فإن الوزيرين بحثا أيضا تطورات الملف النووي الإيراني والعلاقات الإيرانية الأميركية والتطورات في كل من أفغانستان وسوريا.

وخلال اللقاء الذي جرى في قصر "دولمة باتشة" بإسطنبول، تناول الطرفان العلاقات الثنائية والإقليمية والتطورات الدولية محل الاهتمام المشترك.

من جهة أخرى، أفادت الخارجية الإيرانية أن الوزيرين ناقشا أيضا "سبل تنمية العلاقات التجارية بين البلدين". علما بأن ظريف سيلتقي اليوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وجاء اللقاء بعد تصاعد التوتر الأسابيع الأخيرة بين الدولتين، إذ انتقدت أنقرة بحدّة طهران الشهر الماضي بعد أن دانت الأخيرة دخول الجيش التركي شمال العراق، مما استدعى سحب البلدين سفيريهما.

وأعلنت تركيا بداية الشهر الماضي توقيف موظف قنصلي إيراني، في إطار تحقيق حول اغتيال معارض إيراني في إسطنبول عام 2019.

كما يأتي لقاء جاويش أوغلو وظريف في وقت تستعد فيه تركيا لاستضافة محادثات سلام بين حكومة كابل وحركة طالبان الأفغانيتين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن تعاون بلاده مع تركيا في القوقاز سيكون مفيدا جدا لدول المنطقة، في حين عبّر نظيره التركي عن أمله في عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

29/1/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة