الرئيس الروسي يدعوه لمحادثات تبث مباشرة.. البيت الأبيض: بايدن ليس نادما على نعت بوتين بالقاتل

لقاء سابق بين بوتين (يمين) وبايدن (الأوروبية)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس نظيره الأميركي جو بايدن إلى محادثات تبثّ "مباشرة" الأيام المقبلة، في حين أكد البيت الأبيض أن بايدن غير نادم على نعت بوتين بـ "القاتل".

وقال بوتين في تصريح للتلفزيون الروسي "أريد أن أقترح على الرئيس بايدن مواصلة حديثنا شرط أن يُبث مباشرة" وأضاف أن هذا الأمر يمكن أن يحدث الجمعة أو الاثنين المقبل.

وأضاف أنه سيطلب من وزارة الخارجية الإعداد للمحادثات، معتبرا أنها "قد تثير اهتمام الشعبين الروسي والأميركي".

في المقابل، قالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض اليوم إن بايدن ليس نادما على وصف الرئيس الروسي بالقاتل، هذا الأسبوع.

وقالت ساكي إن الرئيس ليس لديه ما يندم عليه، وذلك ردا على أسئلة عما إذا كان بايدن قلقا من أن تكون تصريحاته قد أضرت أكثر بعلاقة بلاده المتوترة بالفعل مع روسيا.

حساب موسكو

وفي تصريحات متلفزة أدلى بها في وقت سابق اليوم ردا على حديث الرئيس الأميركي بشأنه، قال بوتين إن بلاده ستواصل العمل مع الولايات المتحدة لكن على النحو الذي يفيد روسيا، مؤكدا أنه يتعين على واشنطن أن تحسب حسابا لموسكو.

وأوضح الرئيس الروسي أن القيادة الأميركية مصممة على تشكيل علاقاتها مع بلاده وفق شروطها، لكن موسكو ستعمل مع واشنطن وفق الشروط الروسية.

وبينما قال بوتين إن الولايات المتحدة تظن أن روسيا مثلها، أكد أن لدى الروس شيفرة جينية مختلفة، بحسب تعبيره.

وكان الرئيس الأميركي رد إيجابا على صحافي سأله عما إذا كان بوتين "قاتلا".

وعند توجيه المذيع الشهير جورج ستيفانوبولوس في تلفزيون "إيه بي سي" (ABC) الأميركي، خلال حوار الأربعاء، سؤالا مباشرا لبايدن عما إن كان يعتبر أن الرئيس الروسي "قاتل" أجاب بايدن "نعم أعتقد ذلك".

وفي المقابلة نفسها، قال الرئيس الأميركي إن بوتين سيدفع "ثمن" التدخل بالانتخابات عامي 2016 و2020، وهي اتهامات نفتها موسكو على الدوام.

"تصريحات متهورة"

وكانت الخارجية الروسية قد استدعت سفيرها في واشنطن أناتولي أنتونوف إلى موسكو، للتشاور بشأن مستقبل العلاقات مع الولايات المتحدة.

وقالت السفارة "التصريحات المتهورة لمسؤولين أميركيين يمكن أن تؤدي إلى انهيار العلاقات التي تشهد خلافا كبيرا أساسا".

وقال الكرملين إن تصريحات بايدن بحق بوتين سيئة للغاية، وأكد أن روسيا ستتعامل مع الولايات المتحدة انطلاقا من حقيقة أن بايدن لا يرغب في تحسين العلاقات بين البلدين.

وأضاف أنه ليس لدى الرئيس خطط في الوقت الحالي لمقابلة سفير بلاده في واشنطن الذي تم استدعاؤه للتشاور.

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "تصريحات الرئيس الأميركي سيئة جدا، ومن الواضح أنه لا يريد تحسين العلاقات مع بلدنا" مضيفا "من هذا المبدأ سننطلق من الآن فصاعدا".

وقال بيسكوف إن السفير الذي سيبقى في البلاد عدة أيام، سيجتمع إذا لزم الأمر مع الرئيس شخصيا.

في المقابل، قال البيت الأبيض إن العلاقات مع روسيا ستكون مختلفة تماما عما كانت عليه خلال السنوات الأربع الماضية، مؤكدا أن موسكو ستحاسَب على أفعالها.

كما أكدت الخارجية الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية أنها لا تعتزم استدعاء ممثلها من موسكو.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اندلعت مواجهة دبلوماسية بين الولايات المتحدة وروسيا عقب تصريحات حادة للرئيس الأميركي تجاه نظيره الروسي تتعلق بتدخل موسكو المفترض بالانتخابات الأميركية، بالإضافة إلى عقوبات أميركية جديدة على روسيا.

Published On 17/3/2021
GettyImages-172750694 علم اميركا وروسيا

قالت السفارة الروسية لدى الولايات المتحدة “اتهامات الاستخبارات الأميركية بالتدخل لصالح الرئيس السابق دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الماضي لا أساس لها”.

Published On 17/3/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة