بين عامي 2016 و2020.. 5 دول عربية ضمن أكبر 10 مستوردين للسلاح بالعالم

زادت السعودية وارداتها من الأسلحة بنسبة 61% في الفترة بين عامي 2016 و2020 مقارنة بالسنوات الخمس التي سبقتها

F-15SA fighter jets are seen during a graduation ceremony and air show marking the 50th anniversary of the founding of King Faisal Air College in Riyadh
مقاتلتان من طراز إف-15 معروضتان داخل كلية حربية في العاصمة السعودية (رويترز)

تضمنت قائمة أكبر 10 دول مستوردة للسلاح في العالم، بين عامي 2016 و2020، 5 دولة عربية وفق تقرير نشره اليوم الاثنين معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام؛ وهي السعودية (المرتبة الأولى)، ومصر (3)، والجزائر (6)، وقطر (8)، والإمارات (9).

وزادت السعودية وارداتها من الأسلحة بنسبة 61% في الفترة بين عامي 2016 و2020 مقارنة بالسنوات الخمس التي سبقتها، وشكلت حجم مشتريات المملكة من السلاح 11% من حجم مبيعات الأسلحة العالمية، وتصدّرت أميركا قائمة مزودي السعودية بالسلاح بنسبة 79%، تلتها بريطانيا (9.3%)، ثم فرنسا (4%).

وأما مصر فزادت وارداتها من السلاح في السنوات الخمس الماضية بـ136% مقارنة بالفترة بين عامي 2011 و2015، وشكل واردات مصر من السلاح 5.8% من حجم واردات السلاح العالمية، وكانت روسيا هي أكبر مزود للبلاد بنسبة 41%، تلتها فرنسا (28%)، ثم أميركا (8.7%).

Egyptian Navy frigate Alexandria (F 911) sails in Istanbul's Bosphorusفرقاطة مصرية تعبر البوسفور في طريقها إلى البحر الأسود للمشاركة في مناورات مع القوات الروسية (رويترز)

وشكل حجم مستوردات الجزائر من السلاح في السنوات الخمس الأخيرة 4.3% من الإجمالي العالمي، وزادت مبيعات البلاد بنسبة 64% مقارنة بالفترة بين عامي 2011 و2015، ومثلما هو الحال بالنسبة لمصر كانت روسيا هي أكبر مزود للجزائر بالسلاح (69%)، ثم ألمانيا (12%)، فالصين (9.9%).

وأما قطر فزادت وارداتها من السلاح في الفترة بين عامي 2016 و2020 بنسبة 361% لتشكل هذه الواردات 3.8% من مجموع واردات السلاح في العالم، وكانت أميركا هي أكبر مزود لقطر بالسلاح بنسبة 47%، ثم فرنسا (31%)، فألمانيا (7.5%).

وبخلاف الدول العربية المذكورة سابقا، خفضت الإمارات من السلاح في السنوات الخمس الماضية بنسبة 37% مقارنة بالفترة ما بين 2011 و2015، وشكلت واردات الإمارات من الأسلحة 3% من الإجمالي العالمي، وتصدرت الولايات المتحدة قائمة مورّدي البلاد بنسبة (64%) ثم فرنسا (10%) ثم روسيا (4.7%).

وذكر تقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن دول الشرق الأوسط سجلت ثاني أكبر زيادة في واردات الأسلحة ضمن مناطق العالم، وجاءت خلف منطقة آسيا وأوقيانوسيا، إذ ارتفعت نسبة واردات المنطقة بالأسلحة 25% في الفترة بين عامي 2016 و2020 مقارنة بالفترة بين 2011 و2015.

المصدر : مواقع إلكترونية