طالبهم بوقف المعارك في مأرب.. بلينكن: على الحوثيين الاقتداء بالسعودية والحكومة لإنهاء الحرب

بلينكن قال إن المساعدة وحدها لن تنهي الصراع ولا يمكن إنهاء الأزمة الإنسانية إلا بإنهاء الحرب

بلينكن تعهد بتقديم 191 مليون دولار كمساعدات إنسانية خلال مؤتمر للمانحين (الأوروبية)
بلينكن تعهد بتقديم 191 مليون دولار كمساعدات إنسانية خلال مؤتمر للمانحين (الأوروبية)

حث وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن جماعة الحوثي على وقف المعارك في مأرب شمال اليمن والاقتداء بالتزام كل من الحكومة الشرعية والسعودية على إيجاد طريقة لإنهاء الحرب، معلنا عن مساعدات بقيمة 191 مليون دولار خلال مؤتمر للمانحين.

وصعد الحوثيون الشهر الماضي من هجماتهم على مدينة مأرب، آخر معاقل السلطة الشرعية والواقعة في محافظة غنية بالنفط قرب العاصمة صنعاء.

وتهدد المعارك الشرسة في المنطقة الشمالية مخيمات النازحين الذين فروا من منازلهم خلال أعوام الحرب الأولى التي اندلعت في 2014. ويبلغ عدد المخيمات في المحافظة 140، يعيش فيها نحو مليوني شخص.

وفي كلمة له بعد زيارة مبعوثه إلى اليمن تيموثي ليندركينغ للمنطقة، طالب بلينكن الحوثيين "بوقف هجومهم على مأرب والانضمام إلى السعوديين والحكومة في اليمن في اتخاذ خطوات بناءة نحو السلام".

وتعهد بلينكن بتقديم 191 مليون دولار كمساعدات إنسانية خلال مؤتمر للمانحين تنظمه الأمم المتحدة بالتعاون مع السويد وسويسرا، وتأمل بأن تجمع خلاله 3.85 مليارات دولار لإنقاذ اليمن من مجاعة تحيق به.

وحذر من أن المعاناة لن تتوقف حتى يتم إيجاد حل سياسي بين الحوثيين والحكومة المعترف بها دوليا والمدعومة من تحالف تقوده السعودية.

وقال إن "المساعدة وحدها لن تنهي الصراع.. لا يمكننا إنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن إلا بإنهاء الحرب.. ولذا فإن الولايات المتحدة تعيد تنشيط جهودها الدبلوماسية لإنهاء الحرب".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة الدول المانحة التبرع بسخاء لتجنب مجاعة واسعة النطاق في اليمن، جاء ذلك خلال افتتاح مؤتمر افتراضي اليوم الاثنين يهدف إلى جمع 3.85 مليارات دولار، لتمويل عمليات الإغاثة.

قالت مصادر يمنية إن المواجهات بين قوات الجيش الوطني والحوثيين تواصلت في عدة جبهات في محافظتي مأرب والجوف، في حين تقول الأمم المتحدة إن الحرب جعلت من اليمن “بلدا غير قابل للحياة”.

قالت مصادر محلية إن الاشتباكات بين الجيش الوطني والحوثيين تواصلت بمحافظتي مأرب والجوف، في حين دعت أميركا وأوروبا الحوثيين لوقف هجماتهم على السعودية، وسط تحذيرات أممية من كارثة إنسانية في مأرب.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة