واشنطن بوست: أكاذيب ترامب بشأن سرقة الانتخابات كلفت دافعي الضرائب نصف مليار دولار

الصحيفة أشارت إلى أن تكاليف رفض ترامب القبول بنتائج الانتخابات ستكون أكبر مما تم الكشف عنه حتى الآن (الأناضول)
الصحيفة أشارت إلى أن تكاليف رفض ترامب القبول بنتائج الانتخابات ستكون أكبر مما تم الكشف عنه حتى الآن (الأناضول)

قالت صحيفة واشنطن بوست (The Washington Post) إن "الأكاذيب" التي روّج لها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بشأن "سرقة الانتخابات" كلّفت دافعي الضرائب في البلاد 519 مليون دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن التكاليف تضمنت أكثر من 480 مليون دولار لتغطية تعزيز الإجراءات الأمنية ونشر قوات الحرس الوطني إلى غاية شهر مارس/آذار المقبل بعد اقتحام مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني الماضي.

وذكرت الصحيفة أن التكاليف كانت تتصاعد بشكل يومي في فترة ما بعد الانتخابات التي شهدت العشرات من الدعاوى القضائية غير المثمرة، وعمليات إعادة احتساب الأصوات وما ترتب عنها من مصاريف، إضافة إلى التعزيزات الأمنية للحفاظ على سلامة موظفي الاقتراع الذين تلقوا تهديدات بالقتل.

وصرح عدد من المسؤولين في الولايات للصحيفة بأنهم ما زالوا يحاولون حساب تكلفة تعزيز الإجراءات الأمنية للتعامل "مع التهديد المتزايد بالعنف من أنصار ترامب".

وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات أنفقت ملايين لا تحصى من الدولارات على عمليات إعادة فرز الأصوات الانتخابية التي طالب بها الرئيس السابق.

ومن جهة أخرى، ذكرت الصحيفة أن الكونغرس لا يزال يحاول تقييم تكاليف إصلاح الأضرار الجسيمة التي ألحقها مؤيدو ترامب بالمبنى، وقال مسؤولون في الكابيتول إن الاشتباك الذي استمر لساعات بين قوات إنفاذ القانون ومؤيدي ترامب ألحق أضرارا بالمبنى قد يتطلب الأمر أشهرا لتقييمها وإصلاحها.

وتتوقع الصحيفة أن يكون الأثر المالي لرفض الرئيس السابق ترامب القبول بنتائج الانتخابات أكبر مما تم توثيقه إلى الآن.

المصدر : الواشنطن بوست

حول هذه القصة

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنصاره “للعودة إلى ديارهم” بعدما اقتحموا مبنى الكابيتول خلال مظاهرة قاموا بها تجاوبا مع دعوته لمنع الكونغرس من المصادقة على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

أعربت عمدة واشنطن موريل باوزر عن مخاوفها حيال إمكانية وقوع اعتداءات بأحياء سكنية في العاصمة بعيدا عن المقار الحكومية ومبنى الكابيتول في حين تواصل أجهزة الأمن استنفارها استعدادا لتنصيب جو بايدن رئيسا.

خرجت مظاهرات بواشنطن العاصمة مساندة للرئيس دونالد ترامب ودعما له في ما يردده عن حدوث تزوير في الانتخابات، في حين يمضي قدما في سلسلة من المعارك القضائية الطويلة للطعن في فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة