بعد سجال بشأن العراق.. طهران تستدعي السفير التركي وأنقرة ترد بالمثل

تركيا: ننتظر من طهران الوقوف إلى جانبنا في مواجهة الإرهاب وليس ضدنا

فاتح يلدز (يمين) وإيرج مسجدي (الجزيرة ووكالات)
فاتح يلدز (يمين) وإيرج مسجدي (الجزيرة ووكالات)

أعلنت الخارجية التركية اليوم الأحد استدعاء سفير إيران لديها، كما قامت طهران بخطوة مماثلة واستدعت السفير التركي لديها، ويأتي ذلك بعد سجال دبلوماسي بين سفيري البلدين في العراق وتصريحات تتهم تركيا بانتهاك سيادة العراق.

وأفادت مصادر دبلوماسية بأن ‏الرسالة التي وجهت إلى السفير الإيراني هي أن أنقرة تنتظر من طهران الوقوف إلى جانبها في مواجهة الإرهاب وليس ضدها.

وكان السفير الإيراني إيرج مسجدي قال "نرفض التدخل العسكري في العراق، وينبغي على القوات التركية ألا تشكل تهديدا أو أن تنتهك الأراضي العراقية".

ورد عليه السفير التركي لدى العراق فاتح يلدز بالقول إن "سفير إيران لدى بغداد إيرج مسجدي هو آخر شخص يمكن أن يلقن أنقرة درسا في احترام حدود العراق".

كما استدعت إيران في المقابل السفير التركي احتجاجا على تصريحات عن وجود عناصر لحزب العمال الكردستاني في إيران.

ووصفت طهران تصريحات السفير التركي في بغداد بشأن إيران وسياساتها بأنها غير مقبولة وغير مبررة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عرضت إيران التوسط بين تركيا والنظام السوري لمنع حدوث المزيد من المواجهات بين قواتهما بمحافظة إدلب، يأتي ذلك بينما تهدد أنقرة دمشق برد عسكري ما لم تسحب قواتها من هناك.

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن تعاون بلاده مع تركيا في القوقاز سيكون مفيدا جدا لدول المنطقة، في حين عبّر نظيره التركي عن أمله في عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة