إيران تنجح بإطلاق صاروخ جديد حامل للأقمار الصناعية

"ذو الفقار" أول صاروخ حامل للأقمار الصناعية بإيران يعمل بمزيد من الوقود الصلب والسائل (الأناضول)
"ذو الفقار" أول صاروخ حامل للأقمار الصناعية بإيران يعمل بمزيد من الوقود الصلب والسائل (الأناضول)

أعلنت إيران أمس إجراء تجربة وصفتها بالناجحة على صاروخ حامل للأقمار الصناعية أطلقت عليه اسم "ذو الجناح".

وقال المتحدث باسم قسم الصناعات الفضائية في وزارة الدفاع الإيرانية إن مدى الصاروخ يبلغ 500 كيلومتر في الفضاء، وإنه قادر على حمل قمر صناعي يبلغ وزنه أكثر من 200 كيلوغرام.

وأضاف المتحدث للتلفزيون الحكومي أن "الاختبار ساعد إيران على تحقيق أقوى محرك صاروخي، ويمكن إطلاق الصاروخ باستخدام منصة إطلاق متنقلة".

و"ذو النجاح" هو أول صاروخ حامل للأقمار الصناعية في إيران يعمل بمزيج من الوقود الصلب والسائل. وذكر المتحدث أن الصاروخ لا يزال في مرحلة الأبحاث.

وأوضح المسؤول الإيراني أن الصاروخ الناقل يتألف من "3 مراحل؛ مرحلتان باستخدام الوقود الصلب، ومرحلة واحدة للدفع بالوقود السائل".

مكان الإطلاق

وعرض التلفزيون الحكومي الإيراني لقطات أظهرت انطلاق الصاروخ في منطقة صحراوية منبسطة، من دون أن يحدد مكان وزمان التجربة، وأشارت وكالة "مهر" للأنباء إلى أن التجربة تمت من محافظة سمنان (وسط البلاد)، التي تضم المركز الفضائي الإيراني.

وكان الحرس الثوري الإيراني قال في أبريل/نيسان 2020 إنه وضع بنجاح أول قمر صناعي عسكري إيراني في مدار حول الأرض، بعد محاولات إطلاق فاشلة متكررة في الأشهر السابقة.

وتخشى الولايات المتحدة استخدام إيران التكنولوجيا الخاصة بالصواريخ الباليستية بعيدة المدى المستخدمة لوضع الأقمار الصناعية في مدار حول الأرض، في إطلاق رؤوس حربية نووية، وهو ما تنفيه طهران مشددة على أن برامج الأقمار الصناعية من صميم حقوقها، وهي مخصصة لغايات مدنية وبحثية، وتتوافق مع قرارات مجلس الأمن الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة