إسرائيل تفشل بإلغاء موازنة لجنة مجلس حقوق الإنسان للتحقيق بانتهاكاتها ضد الفلسطينيين

UN Human Rights Council session in Geneva
مجلس حقوق الإنسان أقرّ في مايو/أيار الماضي إنشاء لجنة للتحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية (رويترز)

فشلت إسرائيل أمس الجمعة في تمرير مقترح أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة لإلغاء ميزانية لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس حقوق الإنسان الأممي للتحقيق بانتهاكاتها في الأراضي المحتلة، بعد العدوان الأخير على قطاع غزة في مايو/أيار الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا" إن إسرائيل قدمت مقترحا لإدخال تعديل شفوي على قرار اللجنة الخامسة (المنوطة بها المسؤوليات المتصلة بقضايا الإدارة والميزانية في الجمعية العامة) التي أوصت باعتماد الميزانية المقترحة للجنة المعنية بتقصي الحقائق وذلك دون تصويت.

وصوّتت ضد المقترح الإسرائيلي 125 دولة، تقدمتهم مجموعة الـ77 والصين والمجموعة العربية، في حين لم ينل المقترح سوى تأييد 8 أصوات بينها إسرائيل والولايات المتحدة.

ونقلت الوكالة عن مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، شكره وتقديره لجميع الدول التي وقفت مع فلسطين، ومع الحق ضد الغطرسة الإسرائيلية.

وفي 27 مايو/أيار الماضي أقرّ مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إنشاء لجنة للتحقيق في الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان بالأراضي الفلسطينية‎ المحتلة.

وقال المجلس في بيان نشره عبر تويتر، آنذاك، إنه "تبنّى قرارا بإنشاء لجنة للتحقيق في الانتهاكات والتجاوزات المزعومة لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية وفي إسرائيل حتى 13 أبريل/نيسان 2021".

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، جراء الاعتداءات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، ثم انتقل التوتر إلى الضفة الغربية والمدن داخل الخط الأخضر، وتحول إلى مواجهة عسكرية في قطاع غزة استمرت 11 يوما، قبل أن يعلن وقف إطلاق النار فجر 21 مايو/أيار.

المصدر : وكالة الأناضول