الدانمارك تعتزم استئجار زنازين في كوسوفو لإيداع 300 سجين أجنبي

DENMARK: Press conference on COVID-19
هايكروب: البلد سيحتاج لما يصل إلى ألف مكان اعتقال بحلول عام 2025 (رويترز)

استئجار دولة زنزانة في دولة أخرى لتخفيف ازدحام سجونها المكتظة؛ فكرة مفاجئة خرجت أمس الأربعاء من الدانمارك التي تعتزم استئجار زنازين في سجون بكوسوفو لإرسال 300 معتقل أجنبي إلى هناك، وذلك ضمن إجراءات أخرى للتخفيف من حدة اكتظاظ السجون في البلاد، وفق ما جاء بصحيفة "لوباريزيان" (Le Parisien) الفرنسية.

وقالت وزارة العدل في بيان لها إن الخطة تشمل "استئجار زنزانة في سجن بكوسوفو" لإرسال الأجانب المحكوم عليهم بالترحيل من الدانمارك بعد قضاء مدة عقوبتهم، وكان من المقرر عام 2020 طرد حوالي 350 سجينا بعد نهاية فترة عقوبتهم.

ويشمل المشروع أيضا زيادة قدرة نظام السجون الدانماركية بمقدار 326 مكانا للاعتقال بين عامي 2022 و2025، ومنذ عام 2015 قفز عدد نزلاء السجون بنسبة 19% في الدانمارك ليصل إلى أكثر من 4 آلاف شخص في بداية عام 2021، وهو ما يمثل نسبة إشغال تزيد على 100%، وفق الإحصاءات الوطنية.

وخلال الفترة نفسها، انخفض عدد الحراس بنسبة 18% في هذه المملكة الإسكندنافية التي يبلغ عدد سكانها 5.8 ملايين نسمة، والمعروفة بسجونها المفتوحة المخصصة للسجناء الذين يقضون عقوبات تقل عن 5 سنوات.

ووفق ما نسبه البيان لوزير العدل نيك هايكروب؛ فإن هذا البلد "سيحتاج لما يصل إلى ألف مكان اعتقال بحلول عام 2025".

ووفقا للأرقام الصادرة عن المركز الدولي لدراسات السجون التابع لجامعة لندن فإن عدد السجناء بلغ في كوسوفو 1642 شخصا في عام 2020، أي بمعدل إشغال بلغ 97%.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تستأجر فيها دولة زنازين في بلد آخر، إذ كانت النرويج وبلجيكا قد استأجرتا بالفعل زنازين في هولندا، وأرسلتا سجناء إلى هناك.

المصدر : لوباريزيان